النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

كفاية مجاملات!

رابط مختصر
العدد 9356 الخميس 20 نوفمبر 2014 الموافق 27 محرم 1437

جاء قرار رؤساء الاتحادات الخليجية مع اتحادي العراق واليمن لكرة القدم في لقائهم الاخير منح الاشقاء في العراق فرصة حتى 18 فبراير 2015 لتحديد إمكانية استضافته بطولة «خليجي 23» وهي فرصة جديدة لأبناء الرافدين الذين نتمنى لبلادهم كل خير وتقدم وأمان وسعادة مع اقتراح موعدها في يناير 2016 حيث تتجه النية بان تعود البطولة على لنظام الدوري الواحد مما يزيد من اعبائها على البلد المنظم وتزيد مدة البطولة والاقامة وهي مسالة ليست سهلة لابد ان تدرس من كل الجوانب ففترة الـ 16 يوما كافية بدلا من الدخول لمدة اطول فهناك ارتباطات قارية واقليمية ومحلية لابد ان نضعها في الاعتبار فالشكل الحالي في رأيي افضل من كل النواحي والأمر متروك للتقييم وجاء قرار الرياض منح الفرصة اخرى لتنظيم الدورة المقبلة بشرط رفع الفيفا الحظر الدولي عن الملاعب العراقية حيث تعرضت بعض الفرق العربية الى عقوبات من الاتاحد الدولي لانها لعبت هناك دون موافقة قبل اشهر.. وفي حال عدم رفع الحظر أو عدم توفر الاستقرار الأمني، فإنّ الكويت ستستضيف الدورة فهي جاهزة فقد بدأت من الان حسب التسلسل في احتضان الدورة بين الدول المشاركة فيها ونحن نتمنى بان تقام في العراق بشرط موافقة الفيفا وان كنت اشك ان توافق فالوضع حرج كلنا يعلمها فكفاية مجاملات.. نحن اليوم في زمن مختلف نضع العواطف على جنب وندرك المخاطر!! جميعا ننتظر حسم الأمر مع الفيفا وحتى موافقة منظمة الصحة العالمية ضروري للتأكد من خلو المدينة التي ستقام عليها المنافسات من أي آثار صحية قد تضر بالمشاركين والمتمثل من آثار الحروب وهي واحدة من ابرز المعضلات التي تقف مع شروط موافقة الفيفا وفي حال رفع الحظر ستستضيف البصرة وإن كان هذا الخيار صعبا ويحتاج ايضا الى قرارات اعلى فنقول لابد ان نتقبل القرار المرتقبة في فبراير دون زعل او تهديد كما جرى ن قبل نريد الحوار وتقبل ثقافة الرفض!! وبما ان اليوم الظروف التي تشهدها الساحة العراقية تتطلب قبل ان نتخذ قرار الموافقة يجب ان نسترجع كل ماقيل وذكر على لسان المسئولين والإعلاميين والرياضيين العراقيين من قبل الذين حذرونا ونبهونا فلابد أن نضع هذا الجانب في الاعتبار لان سلامة الجميع لايقبل امرلايقبل للنقاش..علما بأن العراق سبق لها أن نظمت الدورة الخامسة عام 79 وسط احداث سياسة عاصفة جائت بعد اتفاقية كامب ديفيد وكلنا يعمل كيف كانت الظروف السياسية في تلك المرحلة..وأعتقد بأننا يجب ان نكون واقعيين في تعالمنا حول هذا الملف فنبتعد عن المجاملات فنحن نرحب ونتمنى بإقامتها بشرط ان تتوفر كل المقومات وان يزول الهاجس الأمني مع إيماننا الكامل بدعمنا للطلب العراقي وهناك أمور أخرى منها بعض الاتحادات لديها مقترحات تطويرية هدفها ارتقاء اللعبة خليجيًا وبعضها منها تشكيل لجنة دائمة فقد شكلنا لجان في اخر ثلاث بطولات ونحن ندرس وقديما قالوا اذا اردت ان تقتل موضوعًا فشكل له لجانا وهذا مايحصل الان، أقولها إنها أمانة ومسؤولية في أعناقكم يارؤساء اتحادات الكرة الذين يملكون القرار فما يهمنا هو أن تخرج قراراتنا بما يخدم مصلحة الدورة والتأكيد على استمراريتها بدون أية مشاكل وأزمات غير مرتبط فقط بالملاعب والفنادق !!..والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا