النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

الفوضى الخلاقة في المصطلح والمعنى «2»

رابط مختصر
العدد 9064 الاحد 2 فبراير 2014 الموافق 2 غرة ربيع الثاني 1435

لأن الفوضى الخلاقة ليست مجرد شعار أمريكي أطلق في مطلع القرن الحادي والعشرين بل هو استراتيجية أمريكا الجديدة للمنطقة وتحديداً العربية، فالجدير بنا ان نقرأ خطوات هذه «الفوضى» لعلنا نفهم بعض ما يجري في منطقنا، حيث سنلاحظ من هذه الخطوات أننا عايشناها وملخصها كالتالي: الخروج في تظاهرات جماعية ترفع شعارات تلقى قبولا جماهيريا واسعاً مع دعوة الجماهير للمشاركة في هذه التظاهرات للتخلص من الانظمة الحالية. استفزاز الأمن من قبل عناصر معينة لدفع الأمن الى الصدام مع الجماهير لاكتساب تعاطف واسع مع فئات جماهيرية تقف على الحياد فتضطر الى المشاركة. دعونا هنا نقف أمام هذه العناصر الثلاث لنطبقها على ما جرى يوم 14 فبراير 2011 وهو اليوم الذي بدأت فيه المؤامرة غير الخلاقة في البحرين وما زلنا نعيش تداعياتها المريرة. تم الاعلان وتم الترويج للخروج في تظاهرات جماهيرية واسعة من القرى بأكملها، وهي المناطق والقرى التي تقع تحت نفوذ الوفاق ونفوذ حق ونفوذ الشيرازيين وتيار وفاء وغيرها. وبالفعل اشتغلت شبكات التواصل الاجتماعي التي تتبع هذه الجماعات والتنظيمات على مدى أيام طوال التحشيد لتلك التظاهرات. وفي اليوم الموعود والمحدد خرجت من القرى مجموعات في تظاهرات تستهدف الوصول الى نقطة معينة ومتفق عليها سلفا هي «دوار التعاون»، فيما بدأت عناصر معينة كما جاء في البند الثاني من خطة الفوضى الخلاقة بحسب الترتيب الامريكي الذي رصده المراقبون حول الفوضى المرسومة. كما يمكن ملاحظة نقطة اخرى في نفس السياق المرسوم في خطة الفوضى الخلاقة، وهي قيام مجموعة معينة بأعمال تستفز الأمن «وتدفع رجال الامن الى الصدام مع الجماهير لاكتساب تعاطف واسع مع فئات جماهيرية تقف على الحياد فتضطر الى المشاركة»، وهذه ايضا شهدناها بدقة وبكل التفاصيل في سيناريو الفوضى يوم بدأت ذلك اليوم، حيث دفعت مجموعات منها رجال الامن للاصطدام بها ما سهل عليها الوصول الى دوار التعاون واحتلاله. فهل ما ذكرنا عن أن ما جرى كان ضمن خطة أو مخطط أجنبي، كان تقولاً أم كان حقيقة مرصودة في سيناريو الفوضى الخلاقة التي وضع عناصرها الامريكان وكان رعاتها الحصريون؟؟ كما وتأملوا وقارنوا ما حدث في بعض بلاد ما سمي بالربيع العربي لتقفوا على حقيقة هذه التحركات وتكتشفوا المصدر والمحرك في سيناريو الفوضى الخلاقة الذي طالما حذرنا منه. ودعونا الآن نقرأ الفقرات والعناصر الاخرى لخطة الفوضى الخلاقة كما وضعها الامريكان لعالمنا العربي. في سيناريو الفوضى هناك توجيه لإسقاط الشرطة في انهيار مفاجئ نتيجة انهاكها وحصارها واضعاف معنوياتها بطرق يجري التدريب عليها من خلال أكاديميات متخصصة لهذا الغرض، تقيمها منظمات ودول غربية عديدة للمساعدة في التغيير في البلدان المستهدفة عبر الاستعانة بفئات من شباب هذه البلدان المستهدفة. هل نحن بحاجة لأن نذكركم بما ذكرناه في هذا العمود عن اختيار عناصر شبابية من البحرين لتلقي التدريب في العواصم الغربية وتحديداً في العاصمة الامريكية واشنطن. وقد سبق أن عرضت في برنامجي التلفزيوني المعروف رسالة لإحدى الشابات البحرينيات المحسوبات على جمعية الوفاق وصلتها من السفارة الامريكية في البحرين لتلقي دورة تدريبية هناك سبق لزوج المذكورة حضورها. نحن إذن أمام خطة محكمة بإتقان لبث مشروع الفوضى الخلاقة في منطقتنا وفق مشروع أكبر يقوم على تقويض الانظمة ثم انهيار بناء وهياكل الدولة لتعم الفوضى الكبيرة في تفتيت وتمزيق النسيج الوطني الحاضن للجميع، تمهيداً للدخول في أتون حرب اهلية على خلفيات طائفية وعصبوية وإثنية بزعم تخليق أنظمة ودول جديدة نتيجة هذه الفوضى وهو زعم لا أساس له من الصحة علميا، حيث يستهدف تفتيت الدول ليسهل تطويعها والسيطرة عليها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا