النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

كتاب الايام

أبعـــــاد

منع إيران من حضور جنيف وتغريدات جميل

رابط مختصر
العدد 9058 الأثنين 27 يناير 2014 الموافق 25 ربيع الأول 1435

جميل كاظم رئيس شورى الوفاق والنائب البرلماني السابق والمستقيل ممثلاً للوفاق في البرلمان ورئيس ما يُسمى بالتحالف الخماسي في الحوار الثاني وعضو الوفاق في وفد التنسيق للحوار الثالث والمنتظر قريباً يدخل على خط جنيف في تغريدة ربما شوشت الاذهان بقوله «ايران هي اللاعب الأكبر في ملفات الشرق الأوسط واستبعادها من جنيف 2 لا يساعد على حل محنة سوريا التي صنعها من يتصدرون الشاشات» لاحظوا محنة سوريا صنعها من يتصدرون الشاشات الفضائية» يا سلام سلم «مسكين نظام بشار بريء كل البراءة من دماء شعبه وتشريد شعبه». ثم هل لاحظتم «محنة سوريا التي صنعها من يتصدرون الشاشات الفضائية» واستبعاد ايران لا يساعد على حل محنة سوريا.. مرة أخرى «مسكينة ايران ففيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لا يقاتل الشعب السوري ولا يقتل هذا الشعب داخل أراضيه وبلداته وأريافه وعصائب الحق العراقية وهي ذراع ميليشاوي عسكري انشأه النظام الايراني ذهب إلى سوريا لزيارة السيدة زينب وليس لقتل الشعب السوري، وميليشيات حزب الشيطان الايراني اللبناني ذهبت إلى سوريا في سياحة لا علاقة لها بطوفان الدماء والدموع التي تنثال هناك». والنظام الايراني الذي لم يعترف بقرارات مؤتمر جنيف الأول لأنه نص على استبعاد الأسد الابن ستذهب إلى جنيف الثاني كحمامة سلام ولن تدافع وتصر على بقاء الأسد الذي لم تتلطخ اياديه بدماء شعبه!!. ثم كيف يطالب الوفاقيون في كل شاردة وواردة بتدخل الأمم المتحدة في الشأن الداخلي في بلادهم ويطالبون كل يوم بإرسال لجان من الأمم المتحدة لتراقب وتشارك في الأزمة البحرينية الداخلية ويرفضون قراراً أممياً صادراً من الأمم المتحدة بمنع واستبعاد ايران من حضور مؤتمر جنيف 2 بناءً على حيثيات ومعطيات واضحة؟!. الشرط الذي وضعته الأمم المتحدة من خلال بان كي مون يقول صراحة بـ»قبول المشاركين بقرارات جنيف 1». ويبدو ان البعض المنحاز قلباً وقالباً لايران لا يقرأ، وإذا قرأ لا يفهم هذا النص الصريح والواضح، فيما حسين عبداللهيان مساعد وزير الخارجية الايراني صرح قبل ايام لوكالة «الطلبة الايرانية» قائلاً «اشتراط قبول اتفاق جنيف 1 مرفوض وغير مقبول» مشيراً إلى ان بلاده ستحضر إلى جنيف 2 دون شرط مسبق. ما يعني سياسياً انها ستحضر إلى المؤتمر لتعيق اي تفاهمات تمس بشار الأسد شخصياً وتمنع تشكيل حكومة انتقالية بدونه وبدون رئاسته، وعليه تم استبعاد ايران لانها لا تريد حلاً لمحنة الشعب السوري ولكنها تريد ما يؤكد بقاء بشار ونظامه استمراراً لخدمة استراتيجية ايرانية تضغط بأوراق عربية سلمت مقاديرها ومقادير شعبها ووطنها لنظام الولي الفقيه يساوم بها في مفاوضاته مع الغرب ومع الأمريكان في الملف النووي الإيراني. الغريب ان روسيا «الملحدة» تتحالف مع إيران الملالي في لعبة تكشف عن ان المصالح تدار وفق معادلة استراتيجيات سيطرة وهيمنة جديدة على المنطقة تسعى كل من روسيا وإيران للعب دور كبير في رسمها بما يحقق للطرفين حلم استعادة امبراطوريتهما غير المأسوف عليهما. فالروس يحلمون ومنذ عقود بالعودة إلى المياه الدافئة في المنطقة وفرض السيطرة السابقة التي لفظها التاريخ وايران من ناحيتها مازالت تحت هيمنة الحلم الفارسي الكسروي القديم باستعادة امبراطورية كسرى فارس، وما بين هذا وذاك يدفع الشعب العربي الثمن باهظاً من دماء ابنائه ومن السيادة على أرضه العربية بوضعها رهينة الأحلام والاوهام الاجنبية. ووجدنا العرب برغم استهدافنا من هذه القوى الاجنبية ومن غيرها من قوى الدول الكبرى الامريكية والاوروبية مازلنا عاجزين تماماً عن توحيد صفوفنا وتوحيد قرارنا وتوحيد مواقفنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا