النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

حوار يهجر مائدة (القبقب الحيلاني)!!

رابط مختصر
العدد 8706 السبت 9 فبراير 2013 الموافق 28 ربيع الأول 1434

في رأيي أن كل المحاولات التي تدعو الوفاق وأعوانها للحوار ستبوء بالفشل، وأتمنى أن يكون رأيي خاطئا، فلا أحد يتمنى لوطنه الاستمرار في النهل من جحيم الخراب والفوضى والإرهاب، حتى تنتهي من على هذه الأرض المباركة آخر عشبة جافة عقيمة في آخر مكان ناء أو مجهول في هذه الأرض.. أقول إن هذه المحاولات ستبوء بالفشل، بناء على حالة تاريخية قديمة توشحت بالسواد والمظلومية والثأر، حتى أصبحت هذه الحالة جزءا لا يتجزأ من جينات أهلها.. فإذا اتفق أغلبية المسلمين من السنة على ظهور هلال العيد اليوم، اجتهد أغلبية أهل الشيعة في فتاواهم وتقاويمهم، فرأوا أن الهلال لم يظهر اليوم كي يتم الاحتفال بالعيد مع السنة.. وإذا اتفقت أغلبية السنة على أن أول شهر رمضان اليوم، أفتت غالبية أهل الشيعة في أن أول شهر رمضان غدا، وصيامه قبل هذا اليوم باطل.. وإذا احتفل أهل السنة بالقرقاعون في الرابع عشر من شهر رمضان، فإن أهل الشيعة حتما وكالعادة، سيحتفلون به في الخامس عشر من شهر رمضان.. وإذا اتفق أهل السنة بأن أول محرم يصادف يوم الأربعاء، اتفق أهل الشيعة على أن يوم الخميس هو أول محرم.. وإذا اتفق أهل السنة على أن فروض الصلاة خمسة موزعة على فترات زمنية معينة، فإن أهل الشيعة يؤثرونها ثلاثا مجموعة.. وتنسحب طبعا هذه الحالة المتصلة بالدين والشعائر وما يتعلق معها من عادات وتقاليد وطقوس، على الحياة اليومية التي أصبحت في حينها وفيما بعد حالة من حالات التندر بين أهل الطائفتين.. فإذا كان قانون المرور يقر أن الإتجاه اليمين هو المعتمد لحركة المرور والمركبات، فإن أهلنا من الشيعة يرون الصواب في الاتجاه اليسار.. وإذا كان أهل السنة يلتزمون باليوم الأول للدوام الرسمي في المدارس، فإن أهل الشيعة يلتزمون باليوم الذي يليه.. وإذا كان أهل السنة ينبغي أن يلتزموا بالأيام الثلاثة من إجازة محرم، فإن أهل الشيعة يفضلونها سبعة أيام تضطرب فيها أيام الدراسة والعمل أحيانا.. وإذا كان أهل السنة يرون في تناول صغار سمك القرش وسرطان البحر واللخمة حلالا، فإن أهل الشيعة يرون تناولها مكروها أو حراما، أما بيعه على أهل السنة فحلال.. وإذا كان أهل السنة يرون ذيل الكلب مرتخيا في بعض الأحيان، فإن أهل الشيعة يصرون على أن ذيله معقوفا باستمرار.. وإذا كان أهل السنة يستمتعون بمداعبة (الضببة)، فإن أهل الشيعة يخشونها ويحذرون الاقتراب منها.. إن هذا الاختلاف الذي اعتدناه منذ طفولتنا بين أهل الطائفتين، لم يكن يفسد حينها في الود قضية، وكان طبيعيا جدا، لأنه لم يؤذ أحدا من أبناء الطائفتين، ولكن يبدو أن أمر الاختلاف اليوم تغير تماما، ليتحول إلى خلاف يخرج من سياقه الطبيعي في حالته اليومية، ليستقر ويشتعل في جوف اللعبة السياسية التي مارست الحكومة الصفوية في طهران دورا طائفيا خبيثا ومقيتا في تجذيته بين أهل الطائفتين، فيتعمق الجرح وتنتهك عبره براءة الاختلاف المعهود بين أهل الطائفتين، وليصبح اليوم ضرورة سياسية يحسم الصفويون فيه من أهل الشيعة أمر السيادة في الوطن.. فإذا كان أهلنا من السنة والشيعة قبل استفحال هذا الاختلاف والخلاف تجمعهم لغة واحدة لا يختلفون حولها في الوطن، فإن هذه اللغة اليوم أصبحت لدى هؤلاء الصفويين تبحث عن حيز أكبر لإزاحة كل ما يعترض دربها أو يعارضها.. وبالتالي فإن الحوار الوطني الذي من الممكن ومن المؤكد أن يجمع أهلنا كلهم في وطن واحد، لو تم تعاطيه بعيدا عن أي مؤثر أجنبي صفوي أو سياسي، إيراني أو أمريكي أو أوربي أو روسي، منذ الدعوة الأولى إليه، فإنه اليوم بات عصيا جدا تحققه، فإذا كنا يوما نتوقع رفض هذه المعارضة لتلبية دعوة الحوار الوطني اليوم وقبولهم به غدا، فإننا نتوقع اليوم ـ للأسف الشديد ـ قبولهم الحوار في بلد آخر غير البحرين، وفي وقت هم يحددونه ولا علاقة له تماما باتجاهات الشوارع في مملكة البحرين، ولا حتى بـ (القبقب) الحيلاني!!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا