النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

وسقطت آخر أوراق التوت في جنيف!!

رابط مختصر
العدد 8566 السبت 22 سبتمبر 2012 الموافق 6 ذو القعدة 1433

هل يعقل أن تجرجرنا هذه المعارضة المزعومة العقيمة إلى جنيف كي نثبت للعالم أجمع أن ملفاتنا بريئة من أي اعتداء أو جرم على حقوق الإنسان البحريني التي انتهكتها يد الزيف والغدر والسوء والخيانة ممثلة في الوفاق وأخواتها ومن يدعمهم من داخل وخارج الوطن منذ فبراير 2011 ؟! هل يعقل أن تكون منظمات حقوق الإنسان غير مدركة للنزعات الطائفية والاستقوائية التي تصدر عن هذه المعارضة ويكون أول ضحاياها أبناء الطائفة نفسها؟! هل إلى هذه الدرجة وصل الإيمان بهذه المنظمات إلى أن تجعل من ملف المعارضة قضية دولية تستحق الوقوف والنقاش؟! هل يعقل أن تأخذ هذه المنظمات قضية المعارضة الطائفية المزيفة مأخذ الجد وتعتبرها قضية وطنية تشمل كل الطوائف والأطياف في الوطن؟! نعم .. المعارضة تعرت أجسادها وسقطت آخر أوراق التوت من عليها، وانفضح أمرها أمام مرأى من العالم كله، ولكن هل كانت هذه الأجساد بأفعالها اللامسؤولة والفوضوية والإرهابية غير معراة ومفضوح أمرها قبل الاحتكام لجنيف؟! والآن وبعد جنيف .. هل برأت ساحة أهل الحق في الوطن أم أن هناك لا تزال في الأدراج ملفات تخبؤها المعارضة ومنظمات «انتهاك» حقوق الإنسان لمآرب أخرى قد يكون لها يد فيها أو لمن يحفزها على التورم الخبيث حتى انفجار قيء آخر؟! متعودة .. !!! والآن وبعد أن انتصر المجتمع الدولي بجنيف لتقرير مملكة البحرين الحقوقي، هل ستكف هذه المعارضة المزعومة عن ممارسة فوضاها اليومية وإرهاب عباد الله بها، أم ستبحث عن منفذ آخر تفتعله لإدانة الحكومة البحرينية إذا اضطرتها لاتخاذ الإجراء الأمني اللازم تجاه من يمارس هذه الفوضى في الوطن؟! ومتعودة .. دايما!!!!!!! بين طهران وجنيف!! يبدو أن كل ما عولت عليه معارضة الوفاق في مؤتمر دول عدم الإنحياز الذي عقد في بلد الاستقواء إيران لإدانة حكومة البحرين، راح هباء منثورا في جنيف، ذلك أن جنيف منذ بزوغ تاريخها على الخارطة الكونية لم تعرف أرضها ولم نعرف نحن عنها غير الحياد، وهو الفرق الشاسع بين وطن ينتصر للسلام وبين وطن يستبيح دم الأمن والسلام على أرضه كإيران!! ليس بمستغرب !! من رفض الجلوس في مجلس النواب للدفاع عن قضيته، ورفض الحوار الوطني، ورفض الجلوس مع من يختلف معه في الرأي، ورفض الموالاة للوطن، هل يمكن أن يجد غير الرفض لقضيته المزعومة من قبل مجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي؟! ولاية الفقيه هي الحل !! والآن وبعد أن اعترف المجتمع الدولي بنصاعة تقرير مملكة البحرين بجنيف، يا ترى إلى من سوف تلجأ هذه المعارضة المزعومة للدفاع عن ملفاتها المزيفة؟! فبالأمس كان الدستور حلا، هو الشعار الذي ترفعه في تظاهراتها الطائفية، أما اليوم فيا ترى ما هو الشعار المرحلي الذي سترفعه؟ أعتقد جازما بأنه لا معين لها غير ولاية الفقيه حلا وممثلا لها في اجتماعات ومؤتمرات حقوق الإنسان !!!!!!!!!!!! دشتي بريء حتى إشعار آخر!! لماذا تحمل المعارضة المزعومة ابنها الضال عبدالحميد دشتي مسؤولية الفشل الذريع الذي لحق بهم؟ هل كانوا يا ترى على ثقة من أمرهم حتى يضمنوا نجاح ملفاتهم وترهاتهم وخزعبلاتهم بجنيف دون دشتي؟! آهٍ من سعة الصدر!! كان الأجدى بهذه المعارضة المزعومة أن تعترف أمام مجلس حقوق الإنسان بجنيف أنها لم تجد في كل أرجاء العالم حكومة يتسع صدرها لكل الفوضى والترهيب والتخريب الذين تمارسها يوميا وكما لو أن دفة قيادة الوطن بيدها هي لا بيد الحكومة!! وماذا عن طهران؟! ألم يكن الأجدى بهذه المعارضة المزعومة الموالية لقوى الاستقواء الإيرانية، عرض وبحث الجرائم البشعة التي ترتكبها حكومة طهران يوميا في حق شعبها، بدلا من ممارسة الكذب والزيف في مجلس حقوق الإنسان بجنيف؟! وطهران أيضا!! هل يعقل أن يأخذ مجلس حقوق الإنسان بجنيف بكل ما يصدر عن هذه المعارضة المزعومة من كذب وزيف، وهي التي رهنت وعقدت أمرها وهويتها إلى أكبر إرهابي يصدر الإرهاب للعالم ممثلا في حكومة طهران الصفوية؟! حالة اضطراب نفسي!! كنت أتمنى على هذه المعارضة المزعومة أن تشكو أمر فوضاها وإرهابها إلى مجلس حقوق الإنسان بجنيف، وتبحث معه أسباب انفلاتها واضطرابها النفسيين، بدلا من الجلوس والتأهب في حالة دفاع عن جرائمها الإرهابية في المجلس.. ولكن لا لوم على مريض استفحلت كذبته وزكمت أنوف الناس منها فصدقها واعتمدها أيضا بوصفها حقيقة!! إعادة نظر !! إذا كان مجلس حقوق الإنسان بجنيف قد اعترف بتقرير مملكة البحرين، فهل ستعيد المعارضة المزعومة النظر في شكوكها تجاه موضوعية ما صدر ويصدر عن الجهات الحقوقية الحكومية في البحرين، أم ستستمر في وهمها بأنه لا ناطق بالحق في هذا الوطن غيرها وإن كان باطلا ؟! مسمار جحا!! بعد انفضاح أمر المعارضة المزعومة في جنيف، هل ستلجأ منظمات حقوق الإنسان وخاصة «الموالية» لهذه المعارضة، إلى سحب الثقة من «بطلها» الحقوقي نبيل «عجب» أم ستجعله مسمار جحا يدق على جدار «الزيف» كلما استدعت الحاجة إلى إثارة مشكلة استهدافية للبحرين وأهلها المسالمين؟! محكمة !! أعتقد أن انفضاح أمر المعارضة المزعومة في جنيف لا يحتاج إلى محكمة استئناف للرد على التقرير!! والعين لا تخطئ !! كنت أتمنى على مجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن يطلع بنفسه مباشرة على الفوضى والإرهاب والترويع الذي يمارسه الوفاقيون وأعوانهم ليلا نهارا في البحرين، ويعاينهم بدقة متناهية أمام مرآى من عينيه، بدلا من انتظاره تقريرا حقوقيا محكما من أهل الشأن في الوطن .. لو كان ذلك قد تم، لما احتاج المجلس كبير عناء لتبين كل ما جاء في التقرير والتحقق منه، ذلك أن الأمر واضحة معالمه وملامحه الإرهابية من الوهلة الأولى !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا