النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

عن المواتر وعلى الساس!!

رابط مختصر
العدد 8471 الثلاثاء 19 يونيو 2012 الموافق 29 رجب 1433

بذرة الله .. الطفل بذرة الله في أديم أرضه، فاسقوها وارعوها ، تينع وتترعرع في ظل حديقة الوطن .. إياكم والتفريط في أطفالكم ، فإنكم فرطتم في أعز مخلوقات الله على الأرض ، إياكم وزج أطفالكم في تهلكة الكره، فإنكم قتلتم أجمل وأنقى الحب على هذه الأرض، هي بذرة إن أحسنت ريها ورعايتها، امتد أصلها خيرا في أعماق وآفاق أديم الأرض، وتسامق حتى ارتوت من خيره سحب الخصب في سماء الوطن .. يوسف كريمي .. آلمني جدا مشهد أصدقاء وأحبة بطل الريسنغ الفقيد الشاب يوسف كريمي أثناء الحادث المروع الذي راح ضحيته مساء يوم جمعة قريب، بالقرب من فندق الخليج ، فقد تخيلت أصدقاءه «الموتوسيكليين»، مريديه وتلامذته وأقرانه، كأسماك صغيرة تشوى على صفيح ناري، من شدة القلق والفدح، لا يعرفون كيف يستقرون على دراجاتهم النارية، تارة يترجلون من على دراجاتهم، تارة يتسمرون في أماكنهم وقوفا وأيديهم على رؤوسهم حيرى، تارة يشعلون محركات دراجاتهم حزنا أو غضبا لا أعرف، تارة يتسللون بين زحام السيارات بدراجاتهم وكما لو أنهم يريدون أن يفسحوا الطريق لبطلهم يوسف كريمي وكما لو أنهم غير مصدقين بأنه سيرحل عنهم بعد قليل من وقوع الحادث ولن يعود .. كانت حالة صعبة ومؤلمة تلك التي شهدتها ليلة مصرع الشاب البطل يوسف كريمي ، إذ كيف ستمضي أسراب الدراجات النارية دون يوسف كريمي؟ وكيف ستكون مسابقات الريسنغ من غير بطلها الشاب الوديع الوجه والمحيا يوسف كريمي؟ رحمك الله والهم أهلك وذويك وأصدقاءك الصبر والسلوان .. سقطوا قبل أن يسقطوا !! لا ننتظر من بشار أن يسقط من عرشه حتى نقول أنه سقط، إذ أنه سقط منذ ارتكب أبشع وأشنع الجرائم في حق شعبه والوطن.. لا ننتظر من الحال العراقية الحالية السقوط، ذلك أنها سقطت منذ أن عمقت الجرح الطائفي في جسد مجتمعها وارتكبت أكبر الجرائم والحماقات في حق من يختلف معها من الطوائف الأخرى وبالذات الطائفة السنية.. لا ننتظر من حزب الله السقوط، لأنه سقط منذ أقدم على احتلال لبنان وترويع الناس والطوائف والأفكار التي تختلف معه فيها ، ومنذ ساهم في قمع وارتكاب جرائم مضاعفة في سوريا تضامنا مع النظام السوري وشبيحته وطائفته فيها، ومنذ تبجح في نصرة الطائفة الشيعية في البحرين وتدريب بعض عناصرها للتخريب وإحلال الفوضى والإرهاب فيها .. لا ننتظر من حكومة ولايات الفقيه والمرشدين والملالي والحوزات في قم وطهران السقوط ، ذلك أنها سقطت منذ فتكت بحركة المعارضة والتنوير في إيران ومنذ تصديرها الإرهاب والتطرف إلى العالم كله .. لا ننتظر من ولي الفقيه ومريديه ومتطرفيه الإرهابيين في البحرين السقوط ، ذلك أنهم سقطوا منذ أعلنوا «الثورة» المزعومة على الإصلاح والديمقراطية في البحرين وأرهبوا وروعوا أهاليها والمقيمين فيها .. إن كل حركة إجرامية في حق الإنسانية تعتبر السقوط نفسه .. فلماذا ننتظر سقوط من سقطوا؟! إن مواجهتنا الحقيقية تكمن في مواجهة السقوط والسعي حثيثا من أجل رفعة شأن الإنسانية وراياتها عاليا في سماء الأوطان المحاصرة بداء السقوط اللاإنساني !! عجبي !! أعجب من أناس لا يزالون يختلفون حول جرائم بشار الكارثية !! يمكن الذي لا يمكن !! لا يوجد شيء في السياسة اسمه «لا يمكن»، فكل أمر وارد، ذلك أن المسألة تجاوزت حدود الطوائف في البلد الواحد، وأقرب مثل إلى ذلك، تدخل حزب الله والباسيج وأعوانهما مباشرة في الشأن السوري، هي معركة طوائف تتجاوز الحدود في سوريا أو غيرها من البلدان الشبيهة بالحال السورية، ولا تستبعد تدخل الطوائف الشيعية في لبنان وإيران والعراق في الشأن السوري لإحداث نوع من التوازن الطائفي أثناء المواجهات الطائفية لا قدر الله، والمعارك تدار هذه الأيام بالريموت الدولي الأمريكي والروسي والصيني خاصة، والذي يبدو أنه متفق تمام الاتفاق على تقسيم المنطقة مهما بدا الأمر ظاهريا مختلفا أمام الرأي العام، فهذه فخاخ دول السيطرة المعهودة في العالم.. إحماء !! في الدول المتقدمة التي تفقه معنى الحوار حين اشتداد الأزمات والخلافات بين أطرافها بعضهم البعض أو بينها وبين حكوماتها ، يكون «الإحماء» الأولي قبل انعقاد الحوار، تهيئة أرضية الحوار ووضع برامج تسعى لتجاوز الأزمات والخلافات، أي على خلاف ما نحن فيه، فإن «الإحماء» لدى أطراف المعارضة بقيادة الوفاق، يكون بتكثيف جرعات الشتم ورمي المولوتوفات وحرق الإطارات وتجاوز كل ما له علاقة بالقانون ومباديء حقوق الإنسان .. في الدول المتقدمة العلاقة بين المعارضة والحكومة متوازية ومتوازنة وحضارية، خلاف ما نحن عليه، فإن المعارضة لدينا غير متزنة وغير متوازية ولا ترقى إلى المستوى السياسي الرفيع الذي تتمتع به حكومتنا .. مجرد رأي .. عن المواتر !! أحدهم سألني : لماذا لم تشارك بمداخلاتك أو تعليقاتك في فضائيات «العالم» وأشباهها كما شاركت بمداخلاتك ضيفا في برنـامـج الراصـد بفضــائية «صفا» ؟ أجبـته باختصـار شـديـد: أخشى أن تستـغـل فضائيـة «العالم» الطائفية المقيتة مداخلتي للترويج لنفسها على أنها فضائية «ديمقراطية» وتتقبل الرأي والرأي الآخر، في الوقت الذي تدس فيه السم في العسل !! مثل هذه الفضائيات تستغلك بوصفك عينة لمآربها الطائفية والخبيثة، وليس بوصفك رأيا يُصغى إليه كما يُصغى للرأي الذي تتبناه وتشيعه مثل هذه الفضائية، وكونك مدافعا عن هويتك الخليجية العربية ومؤمنا بها، لا يعني أن يُحسَم أمرُها بالضرورة بمشاركتك في الرأي عبر هذه الفضائية .. نحن في عالم حوار الفضائيات وحوار الاتجاهات والقوميات والرؤى، وكثيرة هي الفضائيات التي من شأنها أن تتبنى رأيك ورؤيتك وتكون مؤثرا وفاعلا فيها ومن خلالها، دون التورط في طرح رأي يبتر عمدا من قبل فضائيات الإستقواء المقيت والمرفوض !! وكما يحذرني أحد الأصدقاء مازحا في كل أمسية نلتقي فيها عندما يودعني أو أودعه: بودانه .. مثل ما قلت لك .. عن المواتر .. وعلى الساس .. !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا