النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

عــــــــــــــــلم البحـــــــــــــــــرين أولاً

رابط مختصر
العدد 8415 الثلاثاء 24 إبريل 2012 الموافق 3 جمادى الأولى 1433

أهل الخير في الرفاع .. من آبائنا ومن أجدادنا نتعلم الكثير، خاصة فيما يتعلق باللقمة التي تشبع ولا تضني .. وأذكر في هذا الصدد بيوت أهل الخير في الرفاعين الشرقي والغربي .. حيث تصل اللقمة إلى طالبها دون إذن .. وكما لو أنهم يعرفون فقراء وبسطاء المدينتين كلهم .. فلا أحد يجوع ما دام في المدينة من يملك اللقمة ويعرف طالبها ومحتاجها من الفقراء والبسطاء، بل أن بعضهم لا يزال إلى يومنا هذا يرسل هذه اللقمة إلى من طلبها ذات يوم ولم يعد محتاجا لها اليوم، إنما هي عادة النبل والوفاء والتواصل، ولعلي أذكر بعض ومضات الطفولة حينما كان يقيم الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة مآدبه في قصره بالرفاع، أذكر أطفال وناشئة الرفاع ونساءهم وهم يحملون صحونهم وقدورهم بانتظار انتهاء المأدبة، وما إن تنتهي حتى يتوجهوا جميعهم إلى مأدبة الخير لملء قدورهم وصحونهم منها، وكان حينها البعض يعلق على أهل الرفاع بتسميتهم أهل العيش الأصفر، وهو رز الغوزي العربي الملغم بالبيض، وما ألذها لديهم من وجبة .. هذا العيش الأصفر كما يقول الأولون: «ربى زنود وحمى كثيرا من الجوع والفقر» .. كانت الأمور عادية جدا ولم ينظر إليها أهالي الرفاع آنذاك على أنها عادة غير محمودة أو غير مستحبة، لأنهم خلاف هذه المآدب الأميرية كانت الوجبات وكساوي العيد ومستلزمات المناسبات تصلهم إلى بيوتهم من أهل الخير في الرفاع .. بل أن أبناء العائلة الحاكمة آنذاك على ما تستذكره طفولتي آنذاك يقصدون بعض الأهالي البسيطة والمحببة لديهم إلى بيوتهم إذا مرض أحد منهم أو استدعى الأمر حضورهم لضرورة ما، وأذكر الشيخة الكريمة الودود العنود رحمها الله التي كانت أبواب قصرها مفتوحة لأهالي الرفاع من نسائهم وأطفالهم، ولا يخرج احد منهم من قصرها إلا وبيده ما يسعد ويطمئن باله، وكان أهالي الرفاع ينتظرون اللقمة الطيبة خاصة في رمضان حيث كانت تشرف على توزيع هذه اللقمة الطيبة بنفسها وكانت تعاتب من ينسى أحدا من محتاجي هذه اللقمة، وكم كانت والدتي شيخة بنت علي بن حمدان أطال الله في عمرها سخية معي في ذاكرتها وهي تسرد لي علاقتها وعلاقة أبناء الحمدان الحميمة بأهل الخير من أبناء آل خليفة الكرام، وكيف كانوا يحرصون كثيرا على التواصل مع أبناء الوطن، وكم نعتت بالحب والود شقيقة رئيس الوزراء حفظهما الله الشيخة مريم بنت سلمان آل خليفة التي تتمتع ببيان فريد في كلماتها وفي أقوالها، والتي لم تزل على وصل الخير معها حتى يومنا هذا، أدام الله وصلها وعزها وعز من استقت من كريم وصلهم هذا الوصل .. نعم أهل الخير لا يزالون موجودين وكما يقال: الدنيا بخير .. عندما أستذكر هذه الحالة الحميمية في التواصل لدى أهل الخير والوفاء والوصل، يستوقفني من كان لديه مثل هذا الخير ولكنه للأسف الشديد يسخره للشر!! علم البحرين أولا وأخيرا .. نعرف أن لمملكة البحرين الغالية علم واحد ننضوي كلنا تحت شموخه ورموزه ومعانيه ودلالاته، ولكن أن تأتي جمعية الوفاق بعلم آخر يحمل شعارها وتنصبه على رأس مقرها جهارا نهارا وفي شارع عام، فهذا يعتبر تحد لهويتنا واختراقا فاقع لدستور المملكة وتجاوزا للقانون ولسلطة الوطن واستفزازا متعمدا لمشاعر أبناء الوطن الذين لا يرضيهم أي علم يرفع غير علم وطنهم، فلماذا تترك الوفاق هكذا دون محاسبة أو مساءلة؟ ربما نرضى ونقبل برضا أن يكون بجوار علم البحرين علم دول مجلس التعاون الخليجية أو علم الأمم المتحدة ولكن أن ينصب علم آخر بجوار علم المملكة الرسمي ومن جمعية أعلنت سلفا ولا تزال انتمائها لولي الفقيه فهذا ما لم ولن يكون يوما مقبولا .. !! كعكة الفورمولا 1 أنظر وتأمل برج الفورمولا 1 وهو يستضيء ليلا ببيرق الوطن الخفاق كشمعة الميلاد .. سترى أو تتخيل البحرين بهذا الجمال النوراني ككعكة مهداة من السماء إلى أهلها الآمنين .. أراغوزات المعارضة !! تعتقد أراغوزات المعارضة الطائفية أنها هي من تلعب وتضحك على الحكومة بمراضاتها حينا ومراوغتها حينا آخر، بينما الحقيقة هي أن الحكومة تعي تماما لعبة هذه المعارضة الانبطاحية وتدرك مراوغاتها وتعلم أنها هي من ينشر غسيل تناقضاتها التي باتت غير مقبولة لا من بعض رؤوس أقربائها في المعارضة ولا من الناس الذين كشفوا ألاعيبهم إبان المحنة ولا من الحكومة التي تتفرج بهدوء على عروضها الأراغوزية الهزيلة والمفضوحة .. حكمة بحرينية الحكمة اليابانية القديمة تقول: انظر إلى السماء تجد نفسك بلا حدود .. أما الحكمة البحرينية فتقول: انظر إلى الدخان تجد نفسك بلا سماء!! بعد خراب سوريا !! أن يدان أي نظام دكتاتوري كنظام سوريا الفاشستي فإنها مسألة وقت .. أن يطالب الشعب بحمايته من الإرهاب السوري وشبيحته فإنها مسألة وقت .. أن يقتل النظام السوري وشبيحته وأعوانهما من حزب الله والباسيج آلاف الأبرياء فإنها مسألة وقت .. أن يتم القضاء على حمص بأكملها فإنها مسألة وقت .. أن يتمادى النظام السوري في شتمه وتهديده للأنظمة والمنظمات والشعوب التي تدين ممارساته وانتهاكاته الإجرامية فإنها مسألة وقت .. أن تتحول مناطق الثوار كلها في سوريا إلى حطام ورميم فإنها مسألة وقت .. أن يزداد عدد اللاجئين السوريين في بلدان الجوار فإنها مسألة وقت .. أن تتحول سوريا كلها إلى برك دماء ومقابر أشباح فإنها مسألة وقت .. أن يدافع الشعب المسالم في سوريا عن نفسه فإنها مسألة وقت .. أن يمنع النظام السوري أي تدخل عربي أو أجنبي لحماية الشعب المضطهد والمقهور فإنها مسألة وقت .. أن تتلذذ وتنتشي شبيحة النظام السوري بأشلاء الأبرياء فإنها مسألة وقت .. أن يلوذ الشعب السوري البريء في العراء دون حماية أو مأكل أو مشرب أو عون فإنها مسألة وقت .. أن تتوه بوصلة المشردين بين أنياب ومخالب النظام السوري وشبيحته وأعوانهما فإنها مسألة وقت .. أن يمارس الشعب المقهور حريته الأخيرة في الصراخ والاستغاثة والبكاء فإنها مسألة وقت .. أن يتخلص الشعب السوري من كارثة عيشه في الكهوف وتحت الأنقاض فإنها مسألة وقت .. أن يمارس هذا الشعب المطحون حقه في معرفة وقت خلاصه فإنها مسألة وقت .. أن يطالب هذا الشعب مجلس الأمن بتحريره من كارثة الموت اليومي فإنها مسألة وقت .. فمتى يا ترى يأتي هذا الوقت ليحسم مسألة الوقت الفاتكة والكارثية ؟ بعد خراب سوريا ؟!! خريف المسرح !! لا أعرف لماذا نحن مصرون على أدلجة المسرح إلى درجة أن تنعكس حالة الربيع السياسي على الفنون وعلى شعاراتها ، وماذا لو كان خريف المسرح ؟ ما الذي سيتغير مثلا ؟ أليس هو فصل الذهب في روسيا وزيورخ بل وأوربا كلها وربما حتى في الشام ؟ دعوا المسرح يشكل فصوله الإنسانية والإبداعية وفق حالاته الدرامية لا وفق ما تم الاتفاق عليه سلفا .. ولا نريد أن نندم كثيرا كوننا المرشحون للخيبة دائما في مسرحنا العربي ، ما إذا شاهدنا أن أغلب العروض لا تنتمي إلا إلى ما يسيء للمسرح وإلى فصوله !! خلاصة حب في المحن نتعلم الوفاء ونختبر الأصدقاء ونعرف من كان أمينا معنا أو هباء .. شكرا لأن مريمتي الجميلة زوجتي الحبيبة غمرتموها بحب لا يضاهى أسعفني على أن أكون قلبا وماء ..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا