النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

أبعاد

ضاحي خلفان والتعامل مع المخربين..

رابط مختصر
العدد 8394 الثلاثاء 3 إبريل 2012 الموافق 11 جمادى الأولى 1433

بصراحة سأتعامل معهم بالبحرين كما تعاملت الشرطة البريطانية مع المخربين خلال احداث بالعاصمة لندن فرئيس الوزراء كاميرون اصدر امرا باستخدام الشرطة للسلاح فتم توقيف المخربين بقوة السلاح.. والمعارضة هناك ليست مثل المعارضة البحرينية التي تستغل الحوادث بل كانت تتصدى للمشاغبين وابلغت كاميرون انها تتفق معه على شيء واحد وهو امن العاصمة لندن وامن بريطانيا. ارجوكم اعادة قراءة تلك الفقرة مرات ومرات لنقف جميعا على ان مسألة الامن لا تقبل التبرير والتسويف وانها قضية محسومة لا تقبل القسمة على اثنين في جميع البلدان بغض النظر عن نظامها وقوانينها فالتلاعب بالاستقرار والأمن وتعريضه للفوضى والتخريب مسألة منتهية من حيث اسلوب التصدي له ومعالجته بشتى الوسائل وفي مقدمتها القوة لضبط الامن واعادة الاستقرار فلا بريطانيا ولا امريكا تركت هذه المسألة «القوة» للتبريرات ولم تأخذها في ذلك لومة لائم في الداخل او الخارج فلا شيء اهم من الأمن ولا شيء اهم من الاستقرار في كل البلدان وهو ما تعمل وتحرص عليه جميع الانظمة والدول ودعكم من كل الاقاويل التي تروجها معارضة بحرينية تسعى لاضفاء شرعية على التخريب وعلى التدمير وعلى الحرق وعلى المسيرات غير المرخصة. والفريق ضاحي خلفان لا يتردد في تذكيرنا بان اول خيوط المؤامرة الانقلابية الاولى عام 1980 تم اكتشافها في مطار دبي ومن قبل ضباط أمن اماراتيين كانوا يدققون في جوازات سفر مجموعة من خلية ارهابية اثناء مرورها بالمطار هناك قادمة من طهران فانتابتهم الشكوك ثم توالت التفاصيل المروعة بعد القاء القبض على الخلية كاملة داخل وخارج البحرين وقتها. وتلك كانت اول محاولة للتدخل الايراني من قبل نظام الملالي في طهران في الشأن البحريني ومحاولة «اسقاطه» كما هو معلن في وثائق «الجبهة الاسلامية لتحرير البحرين» وهي المعروفة باسم حركة الشيرازيين والتي شاركت مؤخرا في انقلاب الدوار وانضمت إلى اعلان جمهورية مشيمع. في البحرين استطاعت وسائل اعلام اجنبية ان تشوه وان تدعم مقولة «الحل الامني» وان تروج لها بما يثير الشكوك حول اداء قوات حفظ النظام مع ان «الحل الامني» وفق نظرية الاستقرار مطلوب وجزء لا يتجزأ من الحل الوطني العام ولكنهم ارادوا بذلك التشويه والتشكيك وباستغلال وسائل اعلام اجنبية لها مصالح بالتدخل في الشأن البحريني ان «يحيدوا» قوات حفظ النظام ويجعلوها مجرد حائط صد للاعتداءات ضدها فيما يستمر التخريب والحرق والتدمير ليستمر عدم الاستقرار اجتماعيا ولتهتز صورة البحرين بما يحقق مصالح اجندات اجنبية كشفها التدخل الفظ في الشأن البحريني وكشفها هذا التواطؤ المشبوه بينها وبين زعماء المخربين. من حديث الفريق ضاحي خلفان وهو يضع النقاط على الحروف من منطلق قومي ووطني لا يمكن التشكيك فيه اطلاقا نفهم ان «الحل الامني» ليس بعبعا وليس فزاعة يروعنا ويخيفنا بها المخربون وزعماؤهم وقادة ما يسمى بالمعارضة داخل البحرين.. فالحل الامني هو الحل الوحيد والحل الناجز امام حالة الانفلاتات التخريبية التي يمارسها صبية الجهل بتحريض وتشجيع معلن وخفي من اولئك القادة والزعماء الذين اعتبروا تخريب وحرق شوارع وممتلكات بلدهم ووطنهم وتعطيل مصالح مواطنيهم ورقة ضغط على الحكومة يبتزونها ابتزازا مفضوحا لا تهمهم المصلحة العامة الوطنية. وعندما يصبح الاستقرار ورقة للمساومة والابتزاز فلا بد من تفعيل وتحريك الحل الامني لمواجهة المخربين ووضع حد لممارسات التخريب والتدمير.. بما يطرح سؤالا مهما.. كيف يمكن وضع حد للتخريب والتدمير والحرق بدون حل امني قوي اي بدون التصدي للمخربين ومواجتهم بالقوة القانونية المستخدمة في كل البلدان وفي اكثرها ديمقراطية كبريطانيا وامريكا.. بالله اجيبوني كيف؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا