النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11026 الاثنين 17 يونيو 2019 الموافق 14 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

مسيرة ضد المطر !!!

رابط مختصر
العدد 8384 السبت 24 مارس 2012 الموافق غرة جمادى الأولى 1433

وطن الأم .. تحية للمرأة الأم وهي تداعب بحنوها نغاء جنينها قبل أن يستقبل الحياة وليدا، تحية لها وهي تمنحه حليب الحب كي ينمو ويشب عليه، تحية لها وهي تؤويه بحضنها الدافئ في لحظات السعادة وفي أشد المحن، تحية لها وهي تُوسده صغيرا صدرها كي يرتوي بفيض حنانها، تحية لها وهي تراقب خطاه في الروحة والمجيء وكأنه أجمل وأروع الهدايا التي منحها الله إياها، تحية لها وهي تتحمل لؤمه أحيانا إذا شب على الطوق واحتوته بعض النفوس اللئيمة، تحية لها وهي تجوع من أجل أن يأكل وتأكل من أجل أن يشبع وتعتل من أجل أن يشفى وتتشرد من أجل أن يسكن، تحية لها وهي تغدق عليه في الصحو والمنام بغزير أحلامها وآمالها، تحية لها هذه المرأة العظيمة التي مهما قدمنا لها من جميل سيظل وفاؤنا ناقصا ومقلا تجاهها، إليك أيتها الأم سخي العرفان والإجلال و الإكبار.. عشت لنا أما في كل أحوالك.. كنت قريبة منا أو بعيدة.. كنت لنا أو معنا أو لغيرنا.. نحبك لأنك أمنا.. ********* نساء العُرب ليسوا في البحرين!! وأنا استمع لأغنية الفنان الإماراتي المتألق دائما حسين الجسمي (نساء العُرب) إنتاج 2012، تلك الأغنية الرائعة التي تحتفي بشأن المرأة بشكل جميل ورائع، تبادر إلى ذهني سؤال: لماذا نحن في البحرين، هذا البلد الذي قطعت فيه المرأة أشواطا مهمة ومتميزة على صعيد عطائها في مختلف المجالات والحقول وكانت السباقة فيها على الصعيد الخليجي، لماذا لم يلتفت شعراؤنا وفنانونا وأدباؤنا إلى أهمية الاحتفاء والاحتفال بها عبر شعرهم وأمسياتهم وأغانيهم؟ ربما سيجيب البعض بأن العالم مشغول بمحنه وأزماته هذه الأيام ولا وقت لديه للشعر أو التغني بالمرأة البحرينية، ولكني أعود وأسأل: هل أصدر فنانونا أغاني والبومات عن المرأة البحرينية قبل هذه المحن والأزمات؟ وهل ستكون هذه المنجزات الإبداعية والفنية عن المرأة شاذة عن دورها الذي اضطلعت به منذ فجر التاريخ؟ المرأة شجرة نسغها الوطن فأحرى بفنانينا ومبدعينا أن يدركوا هذه القيمة الإنسانية النبيلة، أغان كثيرة صدرت عن الوطن وتغنت به ولكن كم هو جميل أن ندرك ونعي بأن المرأة في حد ذاتها وطن كبير أنجب قادة الوطن وأبناءها الأبرار والمخلصين والشرفاء وألهم المبدعين بجميل عطائه ومزاياه.. لقد مر الثامن من مارس علينا ولم نشهد أمسيات أقيمت عن المرأة أو نستمع لأغان تغنت بالمرأة البحرينية، فمتى نلتفت لهذه الإنسانة الوطن الكون؟ ********* مسيرة ضد المطر !! عندما تهطل الأمطار تتوجه الأكف إلى بارئها بالدعاء كي يجعل هذه الأمطار بشارة خير على الوطن وأهله، به تغتسل النفوس والأرواح وتخضر الأرض وينمو العشب ويزهو لون الورد والثمر والطير، ويزداد صفاء زرقة السماء والبحر، وتهفو النفوس إلى رؤية بعضها ورؤية الأطفال وهم يلهون ببرائتهم في بحيراته، بالرغم من كل ما تخلفه الأمطار من بعض المشاكل في البيوت والشوارع، ولكن وللأسف هناك من يعشق حتى تشويه وجه الطبيعة الجميل والزاهي في مثل هذه المناسبات، فيمتد نكده حتى على هذه اللحظات الفريدة، وكما لو أنه يعلن بذلك اعتراضه حتى على الأمطار، وليس بمستبعد أن يحشد مسيرات ومظاهرات تطالب بمنع هطول الأمطار على البحرين.. ولا عجب!! ****** للمطر فسحة الروح إذ تتهادى طربا وانتشاء على أرجوحة الفرح.. ******* رجب ولا عجب!! كونه (الحقوقي) المفلس الأول نبيل رجب (ولا عجب)، والذي جير أهم مبادئ حقوق الإنسان لطائفيته المقيتة واستقوى بقوى الخارج بحقيقة زيفه وكذبه، فإنه الآن يعيش مرحلة صعبة من حياته (العقوقية)، إذ كل الأوراق قد كشفت وفضحت مآربها، ولم تعد هناك مطالب في الشارع الوفاقي وحلفائه، سوى مطالب بائسة تدعو إلى التخريب والفوضى وزعزعة الأمن في البلد والخروج في الشوارع لإرضاء نزوة إعلامية كاذبة تبنتها فضائيات الكذب الشيعية ممثلة في (العالم والمنار وأشباههما فضائيا وإلكترونيا).. إنه الآن رجب (ولا عجب) يدعو من استألفوا كذبه إلى مسيرة أخرى حاشدة، مؤازرا بهذه الدعوة شيخه الذي علمه (الحقوق) في حوزات قم عيسى قاسم، مؤكدا بهذه الدعوة أنه لا صلة له على الإطلاق بمنظمات حقوق الإنسان إلا بما اتصل بشكاوى الدفاع عن الطائفة واقتسام الكعكة عن طريق هذه الانتهازية المفضوحة واللئيمة مع من ينوي وهماً التربع على عرش (القش)!!. ****** نزهة القانون !! كلما تمادى القانون في عدم احترام فصوله وبنوده، وجد الخارجون عليه نزهتهم الأثيرة في ارتكاب حماقاتهم وفرصتهم الفريدة في إقصاء هذا القانون نفسه وإلغائه تماما من قواميس فوضاهم، والنتيجة في نهاية الأمر كما نراها دون حرج.. مزيدا من الفوضى وارتكاب الجرائم والحماقات في حق الوطن والمواطنين الآمنين.. ******* جرح غائر!! إن أصعب الجروح التي لا تندمل تلك التي يكون فيها أخوك أو جارك على مقربة من خيانة وطنه أو مستميتا من أجل نفيك من وطنك.. ****** أوهام صدقوها!! أوهام لايزال الخارجون على القانون ومن هيأ دروبهم نحو ضالة القطيع يصدقونها، وهي أنهم ثوار ولا يدركون أنهم ركبوا موجة الثورة على حصان طروادة الخشبي، وأنهم أول من أساء للثورة ذاتها، إذ الثورة فعل خلق وبناء وتغيير نحو الأفضل، وليست فعل تخريب وفوضى وانحدار نحو التخلف والجهل.. كما صدقوا أنهم حركة، ولم يدركوا أو يستوعبوا أن الحركة في الفعل الثوري تعني ديناميكية الوعي ورؤيته للحياة من منظور علمي ومستقبلي، لقد استخدموا مصطلح الحركة للأسف الشديد من أجل تعطيل كل عجلات العربة والعودة بها إلى نقطة الصفر ليراوحوا فيها بجهلهم وهم يظنون أنها تتحرك وتمضي، وإن تحركت ومضت فهي أيضا متجهة نحو الصفر ثانية.. كما صدقوا أنهم معارضة ولم يدركوا أنهم أكبر الموالين لحركات التخلف (الصفري) في العالم بدءا من قوى العمائم في إيران وحتى أقاصي الدم الطائفي في سوريا ولبنان، وغاب عنهم أن المعارضة الحقة هي حركة تجديد وحوار مستمرين مع كافة الأطراف، ليس من أجل تغيير النظام وإنما لإصلاحه ومراقبة رؤاه ومساراته.. كما صدقوا أنهم مطلبيون، ونسوا أنهم أول من أجهض كافة القواسم المطلبية المشتركة بين كافة الطوائف ومكونات المجتمع البحريني، وليس لديهم مطالب غير الإفراج عن من كرس آفة الطائفية والاستقواء الخارجي على البحرين.. إن المطالب لا تصدر إلا عن من يتوجه للنظام بنوايا الإصلاح أولا وليس بنوايا وأفعال التخريب.. كما صدقوا أنهم (غيفاريون) وغيفارا لو كان موجودا وحيا يرزق لقطع رؤؤس التخلف والجهل التي يمضون خلفها كالقطيع، فماذا هم فاعلون بعد ذلك؟ وصدقوا أنهم أصحاب حق ونسوا حقوق الآخرين في تحقق الأمن والسلام على هذه الأرض.. طامة هؤلاء الكبرى أنهم يصدقون أوهامهم ويصدقون من يقودهم للوهم ولا يدركون أنهم أول الضحايا لهذه الأوهام، أما من يقودهم إليها فهو الوحيد المستفيد من تفريخ الأوهام وتدجينها في حظيرته!!. ******

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا