النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

أبعاد

أنـــــــا.. ومــرآة البحـرين

رابط مختصر
العدد 8339 الأربعاء 8 فبراير 2012 الموافق 16 ربيع الأول 1432

لم أكن أميل إلى هذا العنوان لكن لابد مما ليس منه بد. مرآة البحرين الصحيفة الالكترونية لما يُسمى بـ «معارضة الخارج» وهي المجموعة التي اختارت المنفى بمحض ارادتها وبدون ان تتعرض لملاحقات أو اتهامات ومساءلات ومازال الباب مفتوحاً لعودتها.. هذه المرآة المشروخة رمتني بدائها وانسلت كما رمت العديد من المواطنين ومن الكتاب والمثقفين الشرفاء الذين وقفوا بجسارة ضد انقلاب الدوار فنفس المجموعة المشرفة على المرآة المشروخة هي التي كانت وراء ما اسمته يوماً بـ «قائمة العار» وهي القائمة التي ضمت عدداً من الكتاب والصحفيين والمثقفين المختلفين مع مجموعة الدوار والذين دافعوا عن عروبة البحرين وعن شرعيتها. المرآة المشروخة وتحت «عنوان شئون الاعلام تنأى بنفسها عن سعيد الحمد» فبركت بطريقة انتقامية من العبدلله خبراً تحاول ان تدق فيه اسفيناً بيني شخصياً وبين شئون الاعلام خوفاً وخشية من عودة برنامجي الذي فضح تاريخ اصحاب المرآة ومن يقفون خلفهم ومن... ومن يمولونهم ومن.. ومن وهي حكايات حقيقية سنكشفها ذات يوم ليس ببعيد. اعتمدت في فبركة خبر متذاكي بغباء «ينصح» شئون الاعلام بالنأي بنفسها عن «سعيد الحمد» بعد قرار عدد من المتضررين من اطباء وممرضين وصحفيين وموظفين وشعراء ومعلمين ومواطنين عاديين رفع قضية ضده «ضدي» وبحسب صياغة الخبر «لم يبق احد في البحرين الا وسيرفع قضية ضدي كان الله في عون النيابة ورئيسها بوفضل ورجال القضاء!! لن أدخل في التفاصيل التي تغمز من قناة تعاوني مع وزارة الداخلية بغرض التشكيك في وطنيتي التي لا أحتاج فيها لشهادة اصحاب المرآة وتزكيتهم ولست بانتظار صكوك الغفران منهم وهي الصكوك التي نالوها من آية الله هنا بعد الزعم الذي زعموه قبل سنين انهم دخلوا معه في صدام فيما الحقائق التي فضحها انقلاب الدوار وتداعياته وسباقاته أوضحت انهم «سيوف في غمده وخدام له» مثلهم في ذلك مثل قائدهم وزعيمهم علي سلمان وهو صاحب العبارة التي وضعناها بين قوسين أو بين ظفرفين كما يقولون. إذا كان الخبر للترهيب والتخويف من عودتي ومن عودة برنامجي فلست بالذي يخاف، والا كنت اخترت عدم الظهور على الشاشة ايام كانوا يحتلون الدوار ويوم كانوا في ذروة غرورهم المغرور يتحكمون في الشوارع الرئيسية والمناطق الاقتصادية.. أما اذا كان الخبر تحذيراً لشئون الاعلام لتنأى بنفسها عني وانا الذي سترفع «البحرين كل البحرين قضايا ضدي» بحسب صيغة الخبر «صحفيون واطباء وممرضون وشعراء ومعلمون وموظفون ومواطنون عاديون» فإنني اقول لهم شئون الاعلام لا تتلقى التعليمات والأوامر والنواهي من مرآتكم المشروخة ولا من الذين يحركونكم كالدمى فتعتقدون ان الجميع مثلكم وقديماً قال المثل «كلٍ يرى الناس بعين طبعه» ولست شخصياً من الذين يتلقون الأوامر والنواهي من شئون الاعلام.. فهناك مساحة من الاستقلال يحترمها الطرفان وهو أمر اعرف انكم لن تفهموه ولن تدركوه ولن تصدقوه لكنه الواقع الحضاري الذي تعاملت به وتعاملت به شئون الاعلام معي طوال فترة تقديمي للبرنامج واعلنتها اكثر من مرة في البرنامج وفي الندوات، اتحمل مسئولية كل معلومة وكل كلمة في برنامجي الذي استقطب من المشاهدين ما لم يستقطبه برنامج خليجي حتى الآن. وأخيراً افيدكم علماً يا اصحاب المرآة المشروخة بان الاتصالات التلفونية والالكترونية والشخصية لم تنقطع معي ومع المشاهدين في البحرين والخليج يسألون عن عودة البرنامج ويلحون ويضغطون من اجل ان اعود. فهل هؤلاء كانوا «يتندرون» أم كانوا يستفيدون من البرنامج ومن المعلومات المعاصرة والتاريخية التي كان يقدمها موثقة بالحقائق والتفاصيل ولا داعي لان اعيدها هنا فأنكا جروحكم ولكنني اقول «اللي بيته من زجاج ما يحذف على الناس حصى». واخيراً اقول لست الذي يخشى النيابة او القضاء فثقتي في هذين الجهازين كبيرة وعظيمة وليست مهزوزة ومشككة ومتهمة كما تفعلون وكما هي ثقتكم المعدومة في كل شيء حتى في مرآتكم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا