النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11003 السبت 25 مايو 2019 الموافق 20 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

أبعاد

عن الكيل بمكيالين.. لندن نموذجاً (2)

رابط مختصر
العدد 8161 الأحد 14 اغسطس 2011 الموافق 14 رمضان 1432

يا سبحان الله لم يتأخر الأمر كثيراً «فلندن» التي دست أنفها بغلاظة في شئون البحرين الداخلية وانطلقت وسائلها الاعلامية وفي المقدمة منها الـ»B.B.C» صاحبة التاريخ السيئ في ذاكرة العرب منذ الحقبة الناصرية حتى اليوم تقف اليوم أمام امتحان عسير لمصداقيتها وللدروس التي راحت تلقننا اياها أثناء كارثة الدوار فتعلمنا ان ملاحقة مستخدمي «لتويتر ولبلاك بيري والفيس بوك» تعني مصادرة حرية التعبير وإلغاء وسائل التواصل الاجتماعي. هذه الوسائل بلعت لسانها ونسيت دروسها وصمتت صمتاً مطبقاً وهي تتابع «الحملة الشرسة على وسائل اعلام التواصل الاجتماعي مثل لتويتر والفيس بوك وتقديم اصحابها للمحاكمة بعد القاء القبض عليهم والزج بهم في السجون» كما تناقلت ذلك جميع وسائل الاعلام العالمية مستنكرة الحملة البريطانية التي لم تستنكرها الـ «B.B.C» وتوابعها والصحف البريطانية الأخرى بما يكشف سياسة الكيل بعشرين مكيالاً التي تمارسها الحكومة البريطانية ووسائل اعلام «لندن» التي تمارس «الوجهين» المتناقضة في احداث الخارج مع الأحداث التي يشهدها داخلها البريطاني. وعندما كنا نكتب وكنا نقول «هناك الكثير من المعلومات المفبركة والخاطئة والتكهنات غير الدقيقة على مواقع الشبكات الاجتماعية في البحرين أثناء كارثة الدوار كانت وسائل الاعلام البريطانية وصحفها وكذلك بعض وزرائها وسفرائها يرفضون كلامنا جملة وتفصيلاً ويفتحون وسائلهم الاعلامية على مصراعيها لنقل كل شاردة وواردة تأتيهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي من البحرين ومن طرفٍ واحد ويصدرون أحكامهم ويكتبون تحليلاتهم ومقالاتهم ويعقدون ندوات برامجهم اعتماداً رسمياً وغير رسمي على تلك «المعلومات» دون مراجعتها أو حتى اعطاء الفرصة والمساحة للتحقق من دقتها وصحتها. وسبحان الله لم يتأخر الأمر كثيراً فها هو قائد شرطة لندن يقول بالنص الواحد بل وبالحرف الواحد تقريباً ما كنا نقوله فهو يصرح لوسائل الاعلام ان «هناك الكثير من المعلومات الخاطئة والتكهنات غير الدقيقة على مواقع الشبكات الاجتماعية وان من شأن ذلك ان يشعل الموقف» إذن ماذا كنا نقول وكنتم لا تصدقون ولا تسمعون ولا تتريثون بل كنتم تعتمدون «معلومات واخبار وفبركات وتكهنات» مواقع بحرينية بعينها كأحد أهم مصادر معلومات حكومتكم وصحافتها. ألم تفتح وسائلكم الاعلامية المختلفة شاشاتها وميكروفوناتها وصفحاتها لعشرات المتحدثين من طرف واحد فقط يمثل جماعات الدوار ينقلون ما عنّ لهم وخطر ببالهم من فبركات وتشويهات وأكاذيب عن «قصف مدفعي وعن طائرات اباتشي تقذف المحتجين وعن سقوط المئات بين قتيل وجريح» وكنتم ترددون تلك «الاخبار» الملفقة كحقائق ووقائع تشهدها البحرين وهي منها براء.. دون ان تكلفوا انفسكم عناء الاتصال بأطراف أخرى أو حتى مجرد مراجعة «المعلومة» حفاظاً على شيء من مصداقية اعلامكم وصحافتكم التي كانت سقطة الاندبندت فيها سقطة عظيمة.. فإرادة المولى عز وجل كشفتها امام الرأي العام العالمي حين نشرت وثيقة مزورة وصلتها واستلمتها من مواقع التواصل الاجتماعي نسبتها لوزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبدالعزيز الذي كسب القضية ضد الصحيفة في المحاكم البريطانية مما اضطر الصحيفة للاعتذار ولكنه عذر واعتذار اقبح من فعلها تلك الصحيفة التي صدعت بها جماعات الدوار رؤوسنا وكان كاتبها «روبرت فيسك» قبلة جماعات الدوار والناطق والكاتب الرسمي المعتمد باسم احزابهم وجمعياتهم وتنظيماتهم الشرعية منها واللاشرعية. هكذا لم تتأخر الاحداث في بريطانيا لتكشف ألعوبة الكيل بعشرين مكيالاً ولتسقط ورقة التوت هناك وصدق المثل الشعبي البحريني القديم «الله ما يطق بعصا»..!! ملاحظة أخيرة نرجو ان يقوم بعض جماعات الدوار ممن حصلوا على اللجوء السياسي في لندن بترجمة هذا المثل لـ»روبرت فيسك» واشباهه لعلهم يتحرون حقيقة ما ينقله لهم القابعون عندهم..!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا