النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

برنامج عمل الحكومة ومسؤولية النواب

رابط مختصر
العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440

في تأكيد على جدية عمل الحكومة والسباق مع الزمن، ألقى سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء برنامج عمل الحكومة (2022-2019م) للفصل التشريعي الخامس تحت شعار «أمن اقتصادي واجتماعي مستدام في إطار توازن مالي».
وبرنامج عمل الحكومة الذي طرح على مجلس النواب يُعد الثاني الذي تقدمه الحكومة الرشيدة لمجلس النواب بعد البرنامج الاول (2018-2015)، وذلك لرسم خارطة الطريق للأعوام الأربعة القادمة، وهي من المكاسب التي تحققت لمجلس النواب لمشاركة الحكومة في صنع القرار، لذا يأتي شعار هذا البرنامج لتحقيق الأمن في مساره الاقتصادي والاجتماعي المستدام.
لقد جاء برنامج عمل الحكومة ليؤكد على مواصلة المسيرة الديمقراطية، تنفيذًا لتوجيهات جلالة الملك المفدى في افتتاح دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس، وعند أداء الحكومة لليمين الدستورية، وهو البرنامج الذي يؤكد على التعاون والعلاقة بين السلطتين «التشريعية والتنفيذية»، ويهدف الى ترتيب الاولويات الوطنية في ظل التحديات المالية والاقتصادية.
إن من أهم محاور برنامج عمل الحكومة توفير البنية التحتية بالتعاون مع القطاع الخاص، منها تقديم وتحسين الخدمات الحكومية التي تقدم للمواطن، وتعزيز الأمن والاستقرار في كل المستويات، ودعم النظام الديمقراطي من خلال مؤسسات الدولة والمجتمع المدني، وتعزيز العلاقات الخارجية مع دول العالم، وتمكين البحرينيين ورفع مساهمتهم في عملية التنمية، وتطوير وتحسين الأداء الحكومي.
برنامج عمل الحكومة اليوم وضع على طاولة السادة النواب، وفي أجهزتهم الالكترونية، وأمامهم أسبوعان لا أكثر ليقولوا كلمتهم ويطرحوا ملاحظاتهم وفقًا للمادة الدستورية (46) والمادة (165) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، حتى لا يقعوا فيما وقع فيه من سبقهم من إضاعة للوقت، فإنهم أمام امتحان صعب للتصويت على برنامج عمل الحكومة وفق الوضع المالي والاقتصادي.
السادة النواب اليوم عليهم مسؤولية كبيرة مع انطلاق الفصل التشريعي الخامس، ولعل التوافق على برنامج عمل الحكومة في مقدمة الأمور التي يجب أن يأخذها السادة النواب في الحسبان، خاصة أن الوضع المالي والاقتصادي يعاني من أزمة تعصف بالكثير من الدول، لذا فإن الحكومة في برنامجها وضعت أولويات وأهدافًا عامة للوصول الى التوازن المالي الذي يلقى الدعم من ثلاث دول خليجية «السعودية والإمارات والكويت».
إن تقديم الحكومة لبرنامج عملها يتطلب سرعة الحصول على موافقة مجلس النواب، وهي الثقة المطلوبة للمرحلة القادمة لتجاوز التحديات والانطلاق لمرحلة أساسها البناء والتنمية والازدهار.
إن برنامج عمل الحكومة قد جاء بعد دراسات متأنية وشاملة لتحقيق الرفاهية لأبناء المجتمع، لذا على السادة النواب سرعة الموافقة على هذا البرنامج مع تقديم الملاحظات تحقيقًا للشراكة بين السلطات، وهذه هي احدى ثمار المشروع الاصلاحي الذي دشنه جلالة الملك المفدى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا