النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10908 الثلاثاء 19 فبراير 2019 الموافق 14 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

كتاب الايام

جرائم الرشوة الانتخابية (6 ـ 12)

رابط مختصر
العدد 10872 الاثنين 14 يناير 2019 الموافق 8 جمادة الأول 1440

الفساد السياسي:
 بينت منظمة الشفافية العالمية في تقريرها أن الفساد السياسي يؤثر سلبا على البرامج الاقتصادية للدولة، ويعيق تحقيق معدلات النمو الاقتصادي، ويساهم في تقويض الشرعية السياسية للدولة، وانعدام الثقة بمؤسساتها، وذكر التقرير أن الفساد ناتج من ضعف السلطة السياسية أو إهمال تطبيق القوانين، وفي هذا الصدد ذكر رئيس المنظمة أن حجم الخسائر التي تلحق بالاقتصاد العالمي نتيجة انتشار ظاهرة الفساد بأشكالها المختلفة تقدر بأكثر من أربعمائة مليار دولار سنويا، لذلك نجد في الرشوة والمال السياسي جرائم على درجة كبيرة من الخطورة، كونها تمس الفرد والمجتمع والدولة على السواء، وآثارها المدمرة على كافة المستويات الاجتماعية والأخلاقية والاقتصادية، السياسية.

البعد الديني للرشوة:
 الرشوة محرمة في جميع الديانات، فالإسلام حرم أركان الرشوة تحريما قاطعا بقول الرسول محمد ص( كل لحم أنبته السحت فالنار أولى به) قيل ما السحت قال رسول الله ص: الرشوة في الحكم، وسئل الرسول ص عن آثار الرشوة فقال:( الرشوة تضعف الإيمان، وتغضب الرب عز وجل، وتسبب تسليط الشيطان على العبد في إيقاعه في معاص أخرى )والرشوة محرمة بإجماع علماء المسلمين سواء كانت في صورة مال، أو أكياس رز ولحم وولائم ومكيفات وغيرها لغاية خاصة كالرشوة الانتخابية، كذلك يحرم الإسلام الهدية التي تخفي ظاهرها وغاياتها فقد تكون الهدية لغاية شراء الذمم والأصوات، فالتحريم عام ومطلق سواء كانت الرشوة لغايات انتخابية أو لأهداف أخرى، والرشوة محرمة بجميع أشكالها ومظاهرها سواء كانت أموال نقدية أو أدوات أو مواد عينية أو ولائم وغيرها من أساليب شراء الأصوات والذمم.

 موقف الدين المسيحي من الرشوة
 تجد المسيحية في الرشوة ما يعطى لإبطال الحق وإحقاق الباطل، والكتاب المقدس يحرم الرشوة بجميع أنواعها وحالاتها، ويحث الناس أن يتعاملوا على أساس المحبة والصدق والإخلاص والأمانة وإحقاق الحق والابتعاد عن الباطل، كما أن الرشوة محرمة في العهد القديم، في فترة ما قبل المسيح، فقد ورد في سفر الخروج ما يلي (لا تأخذ رشوة، لأن الرشوة تعمي المبصرين وتعوج كلام الأبرار) (خروج 23: 6-8: وجاء في سفر التثنية:(لا تأخذ رشوة، لأن الرشوة تعمي أعين الحكماء وتعوج كلام الصديقين) - تثنية 16: 19 (ملعون من يأخذ رشوة) (تثنية (27 - 25 وقد ورد تحريم الرشوة على لسان معظم الأنبياء والرسل، وإذا كانت الديانات السماوية جميعها تحرم الرشوة والربا، نجد العبادات الأخرى كالبوذية – والمجوسية، والصابئة والهندوسية، وأصحاب الفلسفات الوجودية والمادية تحرم الرشوة والمال الحرام بجميع أشكاله وغاياته.

أسباب انتشار المال السياسي:
 عند غياب الوازع الديني والأخلاقي، وضعف القيم والمبادئ الوطنية تجعل الناس يتقبلوا الفساد كحالة اجتماعية طبيعية، ولا يعطوا أي اهتمام لأبعادها السياسية والأخلاقية، ولكن هذه الأسباب قد تكون ثانوية في ظاهرة انتشار الرشوة والمال السياسي لاعتبار أن المبادئ والقيم قد تشكل عوامل ردع نفسية وأخلاقية لكنها لا ترقى لمستوى القوانين الرادعة، لذا علينا البحث عن الأسباب الحقيقية لانتشار هذه الجريمة، وقد تتلخص في غياب الديمقراطية والشفافية والمساءلة، وقيود صارمة على حرية التعبير والرأي والرقابة، بحيث لا تخضع تصرفات السلطة السياسية للمساءلة والنقد، كذلك غياب وسائل إعلام حرة قادرة على كشف الفساد، إلى جانب ضعف السلطة القضائية عندما تفقد استقلاليتها عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، حينها تنعدم الثقة في القانون لأسباب أن هناك من هو فوق القانون.
1. الظاهرة نتيجة لأزمة، هكذا تبدأ الرشوة الإنتخابية بالنمو في اي بلد حتى اصبحت عرفا وتقليدا لدى البعض ولكن المؤسف أن تتجاهل السلطات المعنية هذه الظاهرة.
2. مرسوم بقانون رقم 15 (لسنة 2002 بشأن مجلسي الشورى والنواب)، مادة (25) يحظر على أي مرشح أن يقدم من خلال قيامه بالدعاية الانتخابية هدايا أو تبرعات أو مساعدات نقدية أو عينية أو غير ذلك من المنافع أو يعد بتقديمها لشخص طبيعي أو اعتباري سواء كان بصورة مباشرة أو بواسطة الغير، كما يحظر على أي شخص أن يطلب مثل تلك الهدايا أو التبرعات أو المساعدات أو الوعد بها من أي مرشح تلقي أية أموال للدعاية الانتخابية من أية جهة...
3. من يبيع صوته ويرضى بمقايضة ذمته فهو عمليا يبيع وطنه.
4. «لعن الله الراشي والمرتشي والرائش» ابن مسعود: الرشوة في الحكم كفر، وهي في الناس سحت.. رقم الحديث: 822/‏ عن عبدالرحمن بن عوف وعائشة وأم سلمة: «لعن الله الراشي والمرتشي والرائش»..
  5. قال ابن مسعود: الرشوة في الحكم كفر، وهي في الناس سحت، رواه الطبراني وسنده صحيح.
6. وفي الكتاب المقدس (الإنجيل جاء: (ملعون من يأخذ رشوة).. يبدو موضوع الانتخابات النيابية والبلدية لا تشكل اولوية للناخب، ويتأكد هذا الامر بشكل اكثر وضوحا في الحورات النخبوية، وفي وسائل التواصل الاجتماعي التي لم تتناوله بالشكل المعهود، ولكن هذا لا يعني ان موضوع الانتخابات غائب عن التداول، فهو حاضر في تحليلات الصحف ومقالاتها وفي المجالس الأهلية والمنتديات وموضوع الانتخابات يطغي كليا على الحياة السياسية ويبدو اولوية مطلقة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا