النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10790 الأربعاء 24 أكتوبر 2018 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

الدعم الخليجي للتوازن المالي

رابط مختصر
العدد 10777 الخميس 11 أكتوبر 2018 الموافق 2 صفر 1440

لقد جاء برنامج التوازن المالي بعد الدراسات المستفيضة التي قدمتها الحكومة للسنوات الخمس القادمة (2018-2022)، وهو البرنامج الذي وافقت عليه الدول الخليجية الثلاث، السعودية والإمارات والكويت، وذلك لتحقيق التوازن في الميزانية العامة للدولة، بمعنى التوازن بين المصروفات والإيرادات مع نهاية العام 2022م.
قبل أيام تم التواقيع على الاتفاقيات الخاصة ببرنامج التوازن المالي والدعم الخليجي والبالغ 10 مليارات دولار أمريكي من الدول الخليجية الثلاث، و10 مليارات دولار أمريكي من ميزانية الدولة، وكان ذلك في مؤتمر شارك فيه وزراء مالية الدول الثلاث، بالإضافة إلى وزير المالية البحريني، وتحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، وحضره أعضاء مجلس النواب والشورى وغرفة التجارة والزراعة وقطاع رجال الأعمال ورجال الإعلام والصحافة، في حدث يؤكد وحدة المصير والعلاقات الخليجية المتينة، وهي ما أكد عليها جلالة الملك المفدى: «أن الاقتصاد واحد والنهضة يجب أن تكون واحدة ولا يتخلف أحدنا عن الآخر».
في مؤتمر برنامج التوازن المالي عرض وزير المالية المبادرات المالية لعمل التوازن بين الإيرادات والمصروفات، وهي:
1ـ    مبادرة تقليص المصروفات.
2ـ    مبادرة تعزيز كفاءة الإنفاق الحكومي.
3ـ    مبادرة برنامج التقاعد الاختياري.
4ـ    مبادرة زيادة كفاءة هيئة الكهرباء والماء.
5ـ    مبادرة تعزيز كفاءة وعدالة الدعم الحكومي المباشر لمستحقيه.
6-    مبادرة تسهيل الإجراءات الحكومية.
7-    ومبادرة زيادة الإيرادات غير النفطية.
إن الإعلان عن مبادرات برنامج التوازن المالي من خلال ما تقدمه الحكومة من تقدم في عملية التوازن التي قامت بها الحكومة خلال السنوات الخمس الماضية تأتي لتتوج اليوم بتوقيع البحرين على الترتيبات الإطارية للتعاون المالي مع الدول الخليجية الثلاث، وهي الترتيبات التي ستستمر حتى نهاية العام 2022م، وهذا البرنامج يسير ضمن الأهداف التنموية الشاملة التي أرسى دعائمها جلالة الملك المفدى، وبدعم من سمو رئيس الوزراء، وولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
لقد أكد نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة في مؤتمر الإعلان عن مبادرات التوزان الخليجي أن البحرين قد ساهمت في تنويع الاقتصاد والحفاظ على نمو إيجابي مستمر منذ سنوات في ظل وجود قاعدة صلبة، والذي سيصب في النهاية في صالح المواطن والحركة التجارية، وسيحسن في مستوى التصنيف الائتماني، وسيرفع من مستوى الخدمات المقدمة للمواطن.
من هنا، فإن مبادرات التوازن المالي ستحقق التوازن بين الإيرادات والمصروفات، وهي فترة سيتم بعدها -بإذن الله- استخراج النفط الحجري والغاز الطبيعي؛ لذا فإن من هذه الوقفة الخليجية والهبة الأخوية من الدول الثلاث، السعودية والإمارات والكويت، لتؤكد عمق العلاقات وقوة العلاقات، وهي الأهداف التي يسعى لها قادة دول مجلس التعاون الخليجي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا