النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10790 الأربعاء 24 أكتوبر 2018 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

نعم.. كسبنا البطولة

رابط مختصر
العدد 10497 الخميس 4 يناير 2018 الموافق 17 ربيع الآخر 1439

ليس من اهتمامي متابعة الرياضة، وربما هي المرة الأولى التي أحضر فيها مباراة وأكون وسط جمهور الأحمر البحريني أثناء منافسته لمنتخب متعدد الجنسيات.

وأثناء وجودي في دولة الكويت كان لدي حرص شديد على حضور المباراة، كتجربة رياضية، ولم أعلم أن دروساً كبيرة يمكن استخلاصها من جمهورنا الذي غطى مدرجات أستاد جابر فشكل لوحة فخر أمام أعين الجميع.

أكتاف شباب البحرين متراصة، يقفون فجأة ويجلسون فجأة، وكلما اقتربت الكرة نحو عرين السيد شبر حارس منتخبنا الوطني، وضع الجميع أيديهم على قلوبهم، وحين جاءت صافرة الحكم معلنة ضربة الجزاء، بلغت الروح التراقي، خوفاً من هزيمة المنتخب.

دعوني أنقل شيئاً من أشياء دارت في خاطري وعيني تجول في مدرجات الجماهير، وتتصفح وجوه الحاضرين، الذين لم تنجسهم جهالات البغض والأحقاد، كان دافعهم الوحيد أن يقفوا مع رفعة اسم الوطن، تعنوا لمسافات يبتغون في ذلك مرضاة وطنهم، يقولون له نحن من سيقف معك في السراء والضراء.

أما أمس الأول، فلم يحالف الحظ منتخبنا الوطني في التأهل بسبب هدف عن طريق الخطأ من لاعب منتخبنا، والذي انهالت دموعه حسرة وندامة عن الخطأ غير المقصود، وبحجم الألم الذي أصاب هذا اللاعب، إلا أن الجميع وقف مؤازراً له ماسحاً بكف الوطن على خده، حتى كتب البعض في تغريداته «دموعك تساوي ألف بطولة».

أعتقد جازماً أننا قد حصلنا على البطولة بتكاتفنا وتلاحمنا ووطنيتنا التي حققها لنا لاعبو منتخبنا الوطني.. فالشكر لكم أولاً والشكر لاتحاد كرة القدم الذي اعتمد على العنصر الوطني في تشكيلته.

إن هذه المناسبات تعزز من التمازج والعيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، وبوابة لإذابة كل الهواجس والاختلافات، وتزيد من شعور الوطنية والانتماء.. فشكراً للجميع إدارةً وجمهوراً ولاعبين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا