النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11089 الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42AM

كتاب الايام

امبراطورية الظل.. النسخة الإيرانية 4/‏6

رابط مختصر
العدد 10235 الإثنين 17 ابريل 2017 الموافق 20 رجب 1438

تكمن عقدة العقد في اشكالية ومأزق هرمية الدولة الثيوقراطية هو ذلك التناقض العميق بين السياسي والديني، حين تتداخل السلطات وتتصارع ظاهريا ولكنها في نهاية المطاف يمسك بخيوطها المرشد الاعلى (الامام) الولي الفقيه، فهو من يحدد اهم مفاصل الاختيارات لرجال الدولة واجهزتها، القضاء والمحاكم، الامن، الجيش، والمليشيات، مجلس الخبراء، مجلس مصلحة تشخيص النظام، ومن يحق لهم الترشح ابتداءً من منصب الرئيس حتى قائمة النواب، ممثلو المرشد، الهيئات الثورية والدينية، المراكز الثقافية والايرانية في الدول الاجنبية، ومن خلال ممثليه المتواجدين في الحكومة وفي كل وزارة وكلهم تقريبًا من رجال دين، حيث تكتم الامبراطورية انفاس البشر بحضورها المكشوف والسري، ويتجاوز عددهم الالفين ممثل داخل ايران وخارجها. وتكمن مهمات الممثلين للمرشد ضبط ايقاع الرصد والمراقبة لأي انحرافات في العقيدة. لهذا انت مراقب في كل مكان حتى داخل بيتك وليس في الامكنة العامة، هؤلاء الممثلون من سلطة الامبراطورية حسبما هو سائد هم أقوى نفوذًا من الوزراء وموظفي الحكومة ويحق لهم «التدخل في أي شأن من شؤون الدولة!».

وبذلك النسق من الحضور في النسيج المجتمعي بامكان المرشد الاعلى ممارسة سلطاته ففي كل محافظة من محافظات ايران الثماني والعشرين، يتم تعيين رجال دين هم ممثلو المرشد في المحافظة وتعينهم وزارة الداخلية وتقع على عاتقهم مهمات ائمة صلاة الجمعة، والتي اصبحت الصلاة والمسجد مكانا لنشر وتعليم العقيدة ومكانا لتعبئة الجموع المؤمنين الايرانيين لمشروع الحكومة الثيوقراطية، تلك الايديولوجية الخفية يتم ترجمتها ونشرها في كل انحاء العالم واينما وجدت، وصلاة الجمعة والمسجد منبرا لايصال الرسالة الايمانية الاسبوعية، بين اؤلئك رجال الدين كان ينتقي خامئني بنفسه ائمة الجمعة المؤثرين، بالتأثير في نبرة المناظرات السياسية في ايران.

هذا النموذج التوعوي الايديولوجي ظل تحت سلطة ولي الفقيه، ماعدا شوكة واحدة بقيت في خاصرته وهو آية الله جلال الدين طاهري إمام صلاة الجمعة في اصفهان. فقد كان صديقا ومؤيدا لمنتظري المنافس الاول لخامنئي في الشرعية الدينية – السياسية في ايران. عقدة الصراع كانت تنتقل في كل الساحات الخطابية من حوزة قم حتى مساجد مدن ايران كلها، بحيث موزع ومقسم الشعب برمته ومتنازع الوجدان والضمير والوازع الديني بين مرجعيته التي يتبعها ومرجعية الحكم والسلطة العليا.

وبرزت انياب الصراع في فترة حكم خاتمي بحيث تورطت شخصيات ومجموعات لها علاقة مباشرة بالحرس الثوري مارست امام الناس وفي صحن المسجد سلوك البلطجة، وكانت حديث يوم الجمعة في ايران وليس اصفهان وحدها ففي 15 يناير 1999 وقف ألف من اعضاء «قوات فرض القانون» يتفرجون حينما قام مائة من أعضاء انصار حزب الله، وهم مسلحون بالقضبان الحديدية ويطلقون صرخة الحرب «الموت لاعداء ولاية الفقيه!!» بالانقضاض على إمام صلاة الجمعة في اصفهان، آية الله جلال الدين طاهري وبضرب مؤيديه.

وبسبب الخطر الذي هدد حياته قطع طاهري صلاة الجمعة. وأشعلت هذه الحادثة غضب اليسار الإسلامي بعد ان القى طاهري اللوم على انصار حزب الله والحرس الثوري الاسلامي. وتم اختيار طاهري ليس لكونه مؤيدًا لمنتظري وخاتمي وحسب وإنما كونه انتقد وأشار الى ضرورة إعادة بناء جذرية للاجهزة الامنية الايرانية ونشر المعلومات الخاصة باغتيالات المنشقين. الاقتراب من الخط الاسود في امبراطورية الظل معناه الموت أو الاختفاء وراء الظلام. ومع الفساد المالي والاجتماعي، برزت ظاهرة يشار اليها بالبنان فساد رجال الدين في الانحياز وتخطي الشروط الفقهية والدينية المتعلقة بجدارة ومرتبة المرشد الاعلى، الذي كانت تواجهه اشكالية رفض رجالات الدين الاعلى مكانة في الهرمية الدينية الى الانصياع الى سلطة خامنئي السياسية - تلك السلطة السياسية العليا - كونه المرشد الاعلى. وكان على خامنئي السعي للحصول على مرتبة دينية أعلى من مرتبة الحجة،

ولن يتم الحصول عليها إلا متى ما احاط بنفسه دائرة من رجال دين أكفاء في الحوزة في قم كآية الله محمود الهاشمي شاهرودي وساسة كرفسنجاني، فهؤلاء بات لهم نفوذ في المؤسسة الدينية التي تجيز تلك المرتبة. وبالفعل نجح المرشد في تخطي تلك العراقيل على حساب رجال دين أعمق وأقدم في مناصبهم ومراتبهم الدينية، وبذلك فتح على نفسه جبهة واسعة من المعارضين داخل «الهيكل»، حيث امبراطورية الظل وحدها تذكرة مرور وحماية في وجه المعارضين وتصفيتهم للاعتراف بولاية الفقيه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا