النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10968 السبت 20 أبريل 2019 الموافق 15 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    7:34PM

كتاب الايام

أمان على التربية والتعليم في يوم ميثاق الوطن

رابط مختصر
العدد 10173 الثلاثاء 14 فبراير 2017 الموافق 17 جمادى الأولى 1438

يأتي احتفال وزارة التربية والتعليم، بقيادة وزيرها سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي، بيوم ميثاق العمل الوطني، ليؤكد مدى اهتمام الوزارة بكل ما من شأنه التواصل والتعالق مع كل ما يندغم مع روح الوطن من قيم ومعان ودلالات نبيلة وسامية، رسم أفقها جلالة الملك المفدى حفظه الله منذ أطلق مشروعه الإصلاحي في فضاء البحرين الجديدة، ومنذ أجمع شعب البحرين على التصويت للميثاق الوطني، كما يأتي هذا الاحتفال تتويجًا للمنجزات التعليمية التربوية الوطنية التي بذل وزير التربية والتعليم كبير الجهد من أجل تحققها في فترة وجيزة ولكنها مكثفة ومعضدة برؤى واستراتيجيات وآفاق بعيدة المدى، ومن شأنها أن تكون منطلقًا ومدماكًا رئيسيين يتكئ عليهما أبناؤنا الطلبة في مختلف مساراتهم التعليمية والتربوية، بوصفهما هوية لا تنفصل ولا تنأى عن كل ما جاء به ميثاق العمل الوطني وما طمح مليكنا المفدى في تحققه على أرض الواقع.
كما أن سعادة وزير التربية والتعليم، وهو إذ يؤكد على أهمية هذا الاحتفال الوطني بيوم ميثاق العمل الوطني من خلال ما يرمي إلى تحققه على صعيد المناهج والأنشطة المعززة للمواطنة، فإنه في الوقت نفسه يدشن علاقات حميمة بين هذه المرامي الوطنية النبيلة في التربية والتعليم، وبين المطامح السامية لجلالة الملك المفدى، في جعل هذا النموذج الوطني عالمي التأثير، وذا صدى مهمًا وفاعلاً على صعيد المنجز الوطني ذاته، خاصة بعد ما حققته التربية والتعليم بقيادة وزيرها الدكتور النعيمي من منجزات عالمية في مسابقة الرياضيات والعلوم، إضافة إلى الحضور الوطني العالمي للتربية والتعليم عبر جوائز جلالة الملك المعنية بمستقبل التعليم، إضافة إلى تطبيق برنامج التعليم الرقمي الذي أطلق جلالة الملك شعلته الأولى في مهرجان البحرين أولاً قبل أعوام، ليجد الروح المتوثبة التي تبنت تنفيذه وسعت إلى تعزيز دوره في مدارس الوطن، ممثلة هذه الروح المتوثبة في شخص سعادة الوزير الكريم، الذي لم ولن يرتاح له بال قبل أن يرى الوطن مغروسة جذوره في قلب كل أبناء الوطن من الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة والمعاهد والجامعات.
لذا يأتي احتفال التربية والتعليم معضدًا ومعتمدًا على كل هذه الفئات الوطنية بمختلف توجهاتهم ورؤاهم، كما يأتي في موقع وطني له مهم وله في قلوبنا وعقولنا ذاكرة لا يمكن للتاريخ نسيانها أو تجاهلها، هذا الموقع هو صرح البحرين الوطني الذي نقشت أسماء كل من صوت على الميثاق على جدرانه وأسواره، لتكون أشبه بمجتمع وطني كبير يشهد احتفالات ابنائه في هذا اليوم بميثاق العمل الوطني، وبكل ما كانت هذه الأسماء المنقوشة تحلم يومًا أن يحققه هؤلاء الأبناء من أجل الوطن ورفعته.
ويكتسب هذا الاحتفال مكانته الوطنية الكبرى، من خلال تشريف جلالة الملك المفدى للاحتفال السنوي الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم لأبنائها وللعاملين في حقولها، حيث تعرض الوزارة أهم منجزاتها الوطنية، بل تسعى إلى عرض كل مفردات الوطن في هذا الاحتفال، من فنون العرضة والأركان التراثية وأركان الجاليات التي تحتفي بالوطن ومهرجان الشعر الشعبي الذي يحمل شعار (قصائد في حب بو سلمان، ومعرض الصور الفوتوغرافية وفعاليات متعددة للمدارس الحكومية والخاصة والمعاهد والجامعات، بجانب الأوبريت الوطني الذي يحكي سيرة هذا الإنجاز التربوي والتعليمي الوطني الذي رعاه جلالته بكبير اهتمامه.
كما يتجسد هذا الاحتفال على أرض آمنة، هي بحرين الخير والحب والسلام، فقد سعى سعادة وزير التربية والتعليم أن يجعل من هذه البيئة التربوية والتعليمية من خلال توجيهات جلالته والقيادة الرشيدة، بيئة للأمن والأمان، إذ تمكن من صد كل من يريد العبث بالوطن وممتلكاته ومنها المدارس والجامعات، وذلك عبر الجهود التي بذلها من أجل الحفاظ على كل القيم التي يتعاطاها الطلبة في المدارس والمعاهد والجامعات، وتشكيل فرق تربوية تسهم في إشاعة الأمن في حياض البيئة المدرسية والجامعية، لذا يأتي احتفال التربية والتعليم بيوم ميثاق العمل الوطني ليتوج كل هذه المنجزات التعليمية والتربوية الوطنية الكبرى بأهم قيمة تطمئن لها النفوس، وهي قيمة الأمن، فأمان على التربية والتعليم، وعلى الوطن، في يوم ميثاق العمل الوطني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا