النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

كتاب الايام

حركة القوميين العرب في البحرين وعقد من الانبعاث والتلاشي «102»

رابط مختصر
العدد 10105 الخميس 8 ديسمبر 2016 الموافق 9 ربيع الأول 1438

وحول سؤالنا المتعلق بعدد افراد الحركة في القرية في فترة 1960 - 1965، فإن الأخ المحامي حسن رضي برغم سرية العمل وتأكيده بأنه لا يعرف كل الحركيين في سترة إلا انه لا يبتعد عن الرقم التقديري ما بين خمسة إلى سبعة أشخاص في سترة في فترته، وبالطبع لن تكون نويدرات وغيرها تتجاوز أصابع اليد، أما الأخ مكي جمعة الشخص الأول في القرية والقديم في الريف فهو يؤكد عن أن في توبلي ما بين فترتي 1960 - 1963، لم يكن بها أكثر من 6 أشخاص، أما قرية الدراز فهي لا تبتعد أو تزيد على رقم مكي جمعة نفسه قليلاً أو كثيرًا، فيومها القرى الأربع الدراز والسنابس وجدحفص وتوبلي هي الأنشط والأبكر في زرع خلايا الحركة منذ عام 59 حتى الانتفاضة، من خلال تلك القرى الأربع تمددت الحركة إلى قرى عدة كسترة والديه وبني جمرة والمالكية ونويدرات وغيرها، ولكنها في النهاية ظلت محصورة جغرافيًا وعدديًا حتى مرحلة الانتفاضة، هذا الجرد العددي التقديري لأعضاء الحركة ما بين 59 الى فترة 65 لم يتجاوزوا في أحسن الحالات على خمسين عضوًا من الحركة في كل القرى المشار اليها ولعقد كامل من ولادة وانتهاء الحركة، ولكن الفاعليات الجماهيرية والمشاركات والتحركات القومية والوطنية فيها كانت أوسع من تلك الأعداد المحدودة المشار اليها تنظيميًا، فمن اين استمدت عناصر الحركة تلك الحيوية الريفية طاقتها الحماسية في المشاركات الشعبية المتنوعة خلال الست سنوات من عمر تأسيس الحركة 1959 لغاية تاريخ انتفاضة مارس 1965؟
نتحدث هنا عن الحاضن السياسي والاجتماعي للقرية في تلك الفترة وامتداد عمق المشاعر القومية والعروبية لهوية القرية البحرينية، والتي برزت ملامحها القومية والسياسية كهوية وطنية جامعة للبحرين مع ولادة حركة هيئة الاتحاد الوطني. جميعنا يعرف أن حركة القوميين العرب ولدت وجاءت مع مرحلة مهمة في وعي القرية البحرينية ومدنها فهي وعت فكرة معاداة الاستعمار المبكر فيما بين فترتي الحربين العالميتين، ولكن انقلاب عبدالناصر في عام 1952، سيكون الصقالة الأساسية لحراك جنين مشروع هيئة الاتحاد الوطني، وستشكل مرحلة 1952- 1956 من أكثر السنوات حراكًا وسخونة في الريف البحريني ومدنه، وستشكل بابكو العمود الفقري الطبقي والعمالي والوطني والنضالي الجديد لتلك الصقالة الشعبية والقومية الناصرية، لتشكل تلاقحًا وطنيًا من عدة أوجه، من أهمها تواصل وترابط الريف بالمدينة.
مثل هذه الاجواء الناصرية والعروبية منحت حركة القوميين العرب تربة خصبة لتحركها ونشاطها كون الوعي الجمعي العام في البحرين لم يكن يميز الفروقات الفاصلة بين الحركة كتنظيم سياسي وعبدالناصر كتوجه قومي ووطني مناهض للاستعمار، بقدر ما كان لدى البسطاء فهم عام عن ان عبدالناصر والحركة صنوان لموضوع قومي واحد، لهذا ينبع سؤال موضوعي هام لو لم تولد الناصرية وثورتها الانقلابية ومرحلتها في مصر في تلك السنوات هل كان بمقدور الحركة ان تتوسع وتنتشر بين الناس بنفس الدرجة والتقبل الشعبي وفي فترة قياسية؟ الجواب نجده في حالة البعث الذي بابتعاده وتناطحه مع عبدالناصر أصابه من الانعزال والتقوقع النخبوي في الأحياء ما هو واضح وجلي لكل متتبع لتلك المرحلة، فقد خنق وحاصر عبدالناصر الفكر البعثي في التربة البحرينية ومثلها فعل مع حركة الاخوان. وبخلاف ذلك ساهمت التوجهات الناصرية العروبية وعبدالناصر وخطبه ومناخه وحرارة مرحلته في تعزيز حركة القوميين العرب وتقبلها في المدينة والريف البحريني المتعطش للنهوض القومي والوطني ضد الاستعمار والرجعية يومذاك، لذا من الصعب نكران الدور والمناخ الناصري وشخصية عبدالناصر الكاريزمية، الذي دفع وعزز من مكانة الحركة شعبيًا.
يومها كانت القرية البحرينية تعيش حلم تاريخها المكبوت في سنوات 1954- 1956 لتستيقظ من جديد في هبات ومشاركات مستمرة في تظاهرات الوحدة والاستقلال الوطني التي ساهم فيها طلبة الريف في الاعدادية في القرية او الثانوية الكبيرة الوحيدة في المنامة حتى اندلاع الانتفاضة 1956، واعتقال وجوه بارزة من الريف البحريني على مدى سنوات متتالية، كالاستاذ محمد خليفات ومكي جمعة وخليل الأريش وعلي العسكري وعبدالله العريبي وعلي مرهون وعلي الأيوبي وميرزا عبدالله ومحمد حكيم وحسن رضي، وأسماء أخرى لا تستحضرني الآن ناهيك عن الشهداء والجرحى من الريف البحريني، لتؤكد ان العملية النضالية الوطنية يومذاك كانت متماسكة في توجهاتها ووحدتها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا