النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

صدم.. صدمة فهو مصدوم

رابط مختصر
العدد 9945 الجمعة 1 يوليو 2016 الموافق 26 رمضان 1437

ومصدوم هي إحدى مفرداتنا الشعبية المحرقية خاصة يصفون بها من يصاب بالزكام او حالة رشح قوية وشديدة الوطأ عليه لا تكتفي بسد أنفه ومناخيره عن استنشاق الهواء فحسب بل تصيب رأسه بالدوار والعوار ويشعر بزغللة في عينيه فيرى الواحد اثنين والاثنين عشرة، كان الله في عون كل من يعاني من «صدمة» بالمعنى الشعبي حتى لا يسيء بنا الظن الشكاكون والنمامون والبكاؤون على كل شاردة وواردة فتدمع عيونهم وكأنهم يعانون أو مصابون بحالة «صدمة» بالمعنى البحريني الشعبي القديم وهي حالة قابلة للعدوى يصاب بها من يخالط أو يجالس كل «مصدوم» واشقاؤنا في الكويت يقولون بلهجتهم الشعبية عن حالة الزكام «منشول»!!


وما بين الصدمة والنشلة والمنشول اقتراب في المعنى الذي في قلب الشاعر المصدوم صاحب الصدمة – أي صاحب الزكام الذي جعله يرى الواحد اثنين فتدمع عينه من زكام أصابه على حين غرة وبشكل مفاجئ جعله يتغيب بضعة أيام عن حضور الدوام الرسمي.
والصدفة العاطفية موضوع آخر غير «صدمة» الزكام بالمعنى الشعبي السائد في فريجنا «حالة بو ماهر».


فالصدمة العاطفية تحدث حين يخون المحب حبيبته أو حين يهجر المحب حبيبته هكذا دون سابق انذار أو ترقب فيصاب بصدمة تختلف آثارها من شخص لشخص فبعضهم يتجاوزها بعد أيام وبعضهم يحتاج وقتا طويلا حتى يشفى من «الصدمة» وبعضهم وهي الأكثر أثرًا «يستخف» وهو تعبير شعبي بحريني خليجي يعني الجنون وفقدان العقل والاتزان وقديمًا قالوا «ما على المجنون حرج»!!
وفي فريجنا حالة بوماهر كان هناك شخص أصيب بصدمة «فاستخف» وكان يغني مسالمًا لا يؤذي أحدًا ولكنه فقط يغني، وقيل فيما قبل انه فقد حبيبته التي هجرته وغدرت به فأصابته «صدمة».


ولأن صدمة المصدوم عن الصادم تختلف قد اسموه صدام ولكنهم لم يسموا بناتهم صدامات ولم يسم احدٌ بنته صدمة حتى لا تصدم الأقربين منها وتوالي الأبعدين فترطن لهم بلسان مختلف عن لسانهم فتلك هي «الصدمة» للأب والأم والأهل أين منها «صدمة» أو الزكام.


والصدمة في لهجتنا المحلية والشعبية «دعمة» والمصدوم غير الصادم أي المدعوم غير الداعم في الحوادث على الطرق، لكن الداعم باللغة الفصحى يضع المدعوم باللغة الفصحى في جيبه ويحركه متى شاء ومتى أراد، وفرق شاسع بين الداعم والمدعوم في الفصحى والشعبية.
وعندما حدث طوفان نوح او الطوفان العظيم، أصيب ابن نوح «سام» بصدمة غير مسبوقة لأن الجبل الذي أوى اليه لم يحمه ولم يؤويه.. فمات غرقًا.


والصدمة الكهربائية يستخدمها الأطباء لإعادة الحياة في القلب الميت، البعض القليل منها تنجح معه الصدمة الكهربائية والبعض يموت بالسكتة القلبية.
ولأن السكتة من السكوت فقد غنى المطرب الذي لا أذكر اسمه «السكوت أحسن» حتى لا يصدمه حبيبه، لكن ماذا تعمل مع من اعتاد الكلام حتى أدمنه.


لم يسمع صاحبي نصيحة المطرب الذي لا أذكر اسمه فتكلم وخرج عن صمته وقال لحبيبته كل ما في قلبه، فتركته ورحلت ولأنه لا يعرف أغنية عبدالله رويشد «رحلتي» فقد غنى على الصدمة.
ولأن «الصدمة» أغنية ماتت قبل أن يغينها المطرب في آخر إنتاجه ولأنها لم تنتشر فقد عاد شعبان عبدالرحيم الى مزاولة عمله السابق «مكوجي» في أحد أحياء القاهرة القديمة واختفى عن الشاشات وغادر الفضائيات مصدومًا من بعد شهرة غطت الآفاق ولم يعلم أنها شهرة مؤقتة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا