النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11029 الخميس 20 يونيو 2019 الموافق 17 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

حركة القوميين العرب في البحرين وعقد من الانبعاث والتلاشي (68)

رابط مختصر
العدد 9937 الخميس 23 يونيو 2016 الموافق 18 رمضان 1437

كيف بدت الساحة السياسية في البحرين بعد تفجير سيارة بوب 1966؟ وكيف بدا المزاج السياسي القومي في البحرين بعد هزيمة حزيران 67؟ وكيف بدا جهاز أمن هندرسون يستعد للانقضاض على كل الطرائد السياسية في الساحة البحرينية وتجمعاتها بهدف كنس الساحة تمامًا استعدادًا لمرحلة جديدة قادمة هي مرحلة الاستقلال للدولة الحديثة في اغسطس 1971؟ وكل ذلك الاستعداد كان يتطلب اجراءات امنية وسياسية جديدة، فالبحرين ظلت تحت المطامع الايرانية ومطالبها وادعاءاتها مستمرة، ولابد من انتزاع دولي رسمي بعروبة البحرين وهويتها العربية. في الشق السياسي اهتمت الاجهزة بترتيب الاوضاع الى لجنة التقصي للامم المتحدة والاهتمام بالاندية كواجهة مجتمعية ضرورية عند الاستقصاء السياسي، ومن جهة اخرى كان الامن يدرك في العمق خطورتها في تنظيم الشباب

واحتوائهم داخل تلك التنظيمات، فيما الشق الامني كان فيه هندرسون يستعد بالتدريج باجتثاث جبهة التحرير الوطني اولاً، وتدمير بنية تنظيم جبهة شرق الجزيرة ثانيًا، وتهشيم ما تقوم به الحركة الثورية الشعبية من تحضيرات وترتيبات بناء تنظيم يساري جديد ثالثًا. تلك القوى الثلاث الاساسية للحركة الوطنية في تلك المرحلة 66 - 1970، كانت تحتل اولوية اهتمام الامن وهندرسون و المنطقة برمتها كانت مهيجة بفعل وشعارات الكفاح المسلح، وان شرارات النيران في ظفار واليمن الجنوبي، تصل شظاياها الحية الى ساحة سياسية كالبحرين لا يناسبها العنف المسلح كطريق لاستلام السلطة. ومع ذلك كانت تلك التوجهات والطروحات الثورية الماوية وغير الماوية سيدة المرحلة، بل وكان من الصعب ان تقنع شابا وخصوصا في مناخ الطلبة في الجامعات بعبثية الطرح في واقع وساحة سياسية مثل البحرين. يومها كان جيفارا ايقونة 67 وفيتنام نموذجًا والصين مثالاً جديدًا للثورات الشعبية وتروتسكي قديسًا ومنظرًا للثورة الدائمة، فيما كانت موسكو لذلك التيار - الماركسي الجديد - القبس الملعون

المنحرف. ارتكز الجميع خاصة النخبة المثقفة من تيار الماركسيين الجدد بشعار «الفوضى والحلم الثوري» واختلافهم وتمردهم على تفسير مقولة وماهية التناقضات الرئيسية وغير الرئيسية في الوضع العالمي؟ وكان لمدرسة بكين رؤيتها وكان لموسكو وقديسيها مدرستهم ومنهجهم، فقد كانت بكين والتي وصمت موسكو «بالامبريالية الاشتراكية» «التحريفية!» ترى ان التناقض الرئيسي العالمي هو بين حركات التحرر الوطني في العالم الثالث والامبريالية العالمية، فيما ترى الاحزاب الشيوعية العالمية التي تقف في صف موسكو وحزبها الحاكم عن ان التناقض الرئيس هو بين ثلاث قوى عالمية تقف معًا ضد الامبريالية العالمية، هو معسكر الاشتراكية الذي يقوده الاتحاد السوفيتي وحركات التحرر الوطني في العالم الثالث والحركة العمالية العالمية، تلك القوى الثلاث تقف مجتمعة في خندق واحد

كمتراس امام القوى الاخرى المضادة والنقيضة. تلك العوامل الخلافية لم تحسم لا نظريًا ولا ايديولوجيًا ولا سياسيًا، فكان من نتيجتها استمرار الانشقاق في وحدة الحركة الشيوعية العالمية، وانعكاس ذلك الخلاف التراجيدي على احزاب ومنظمات حركات التحرر الوطني، فكانت الاوضاع المتردية تدفع في اتجاه التدهور الدراماتيكي، التي اتضحت نتائجها المأساوية بعد الانهيار الكبير للاتحاد السوفيتي ومن خلفه منظومة كاملة، فيما لو كانت هناك وحدة فكرية وسياسية فعلية، متناغمة في الساحة الدولية بين موسكو وبكين لتغيرت معادلات كثيرة في تلك المرحلة، حيث تكشف ان الولايات المتحدة والغرب سعت بكل قوة لتفتيت تلك الوحدة، بعدم السماح لتلك القوتين العظميين فرصة الالتقاء والتوحد،

في وحدة منسجمة على اساس من مبادئ الاممية البروليتارية. كانت البحرين الصغيرة بحراكها الوطني والسياسي ايضا تدفع ثمن ذلك التنظير والخلاف الفكري والسياسي في مراكز الصراع العالمي الاممي، مما جعل القوى تتنابز بصبيانية ثورية، وقد غذتها الحركة الطلابية في الخارج كذهنية طبيعية لنفسية البرجوازية الصغيرة المشبعة بروح المزايدة والتصعيد، ولا يخفى على اي مراقب فصيح اكتشاف قدرة جهاز الامن على الاختراق ودس عناصر لا تخلو من تلك الروح المؤججة للخلافات دون معنى، وتكشفنا لأمور تدعو للاستغراب السياسي والامني لماذا كان ذلك؟ ولماذا حدث هذا؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا