النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

كلمنـي أيهـا الأمـل..

رابط مختصر
العدد 9795 الثلاثاء 2 فبراير 2016 الموافق 23 ربيع الثاني 1438

كثر هم الذين يسابقون أول وميض لنجمة الفجر، ولكنهم للأسف الشديد، لم يهبوا نهار عملهم سوى نوم تزعم عيونهم أنها أفاقت من ظلامه..
العبرة ليست في أن نصحو مبكرًا.. إنما فيما نتجه إذا قررنا أن نستيقظ في مثل هذا الوقت..
إذا لم نكن أهلاً لذلك، فلننم طوال يومنا وندع ما يمكن أن ننتج ما عجزنا عن إنجازه في وقتنا المبكر، ينتج ما لم ننتجه طوال أيام صحونا المبكر وإن كان في وقت متأخر..
فالعبرة في التفكير وليست في التبكير، وإذا التقيا الاثنان معًا، تحققت ذروة الإبداع في الإنتاج..
] ] ]
سيبقى الوطن شامخًا وكبيرًا ومتجاوزًا لأية أزمة مهما كان نوعها أو حجمها، ويبقى صغير النفس ووضيعها، من باع وطنه ولم يلتفت إلى أنه دون الوطن هباءً منثورًا..
] ] ]
أنثى البجع، عندما يجوع صغارها، تفتق قلنسوتها بمنقارها، ليعيش صغارها على ما تبقى فيها من بقايا طعام، كذلك هي البحرين، لن تدع أبناءها جوعى..
] ] ]
في غمرة انتشائه بالكأس الثالثة التي أعدتها له باحتراف، نادلة المقهى، اندلقت الكأس على الطاولة، وعندما نبهه أحد الزبائن إلى انحراف إحدى أقدام الطاولة التي تسببت في سقوط كأسه، واندلاقها على الطاولة، قال بثقة الكأس المؤثرة على أسباب انتشائه: ليست الطاولة يا صديقي.. ولكنها الأرض.. فهي عوجاء..
] ] ]
آه لو تعلم كل الأوطان التي ننتمي لها ونعبر عن مدى حبنا وعشقنا لها، كم نحن مقصرون في حق ذرة من ترابها الذي سيحتوينا بعد عمر هو بيد بارئه، لكنا أول من يتبرأ منه جسده الذي خلق من هذا التراب..
] ] ]
تأفل النجوم يا وطني وأنت تبزغ في كل حين وفجر..
تختفي بين ظلمات كونك الأقمار وتظل أنت النور في قلوبنا الذي يبدد سناه كل ظلام..
تشحب الشموس في سماء نهارك يا وطني وأنت تبقى شعاع الروح الذي من معين وهجه تستمد النجوم والأقمار والشموس ضوئها ونورها وبوصلة خلودها..
أعشقك يا وطني.. لأنك وطن كون..
] ] ]
نحوك بحرين نحث الخطى.. فأنت البداية والمنتهى..
] ] ]
بحرين دانة أنت، وأيامك محامل الخير في كل البحار..
] ] ]
الوطن قصيدة تنظمها وتسبكها وتبدعها مشاعرنا وأحاسيسنا، لا أيادينا أو أقلامنا..
] ] ]
كم اشتقت إليك صديقي الأمل، كم انتظرتك، كم مرة طرقت أبوابك، ولكني لا زلت على أمل بأنك حتما ستأتي..
كلمني أيها الأمل.. حاورني.. فإني منذ فترة طويلة لم أسمع صوتك أو همسك..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا