النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

حتفكم قريب قريب أيها الجبناء..

رابط مختصر
العدد 9648 الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 الموافق 24 ذو القعدة 1436

الأسود لا تقلقهم ولا تثني عزائمهم وقوتهم على التحدي والمواجهة مكائد ودسائس الضباع، فشهداؤنا البواسل من البحرين أو الإمارات أو السعودية، عاصفة حزم ترعب ريح دمائها الزكية جبناء الباطل من قطيع الضباع الحوثيين والايرانيين وأتباعهم من أحزاب اللاتيين والمالكيين العراقيين وتميتهم احياء في جحورهم التي ظنوا انها مخابئ لنجاة لم تتحول يوما إلى مقابر تعتاش من عفنها الديدان والهوام، ..
إن شهداء الواجب باقون احياء ما بقي الخوف والهلع يطارد جبناء الضباع في يقظتهم وفي منامهم، وما بقيت وظلت آخر حدود الخلاص منهم قاب قوسين أو أدنى من هزيمتهم وانتصار عاصفة النسور والأسود عليهم...
لقد ظن هؤلاء الجبناء انهم باستشهاد بعض أسود الحزم أنهم حققوا نصرا مؤزرا ولم يحصوا عدد المدن والمواقع الحيوية في اليمن التي حررها منهم مثل هؤلاء الأسود البواسل، بل لم يقفوا على نسبة الشعب اليمني الكبيرة التي انقلبت عليهم وساهمت بإزاحتهم من أراضيهم، كما لم يدركوا القلق الكبير والمرعب الذي هز كيان إيران وحزب الله في كل مكان في الوطن العربي مما جعلهم أسرى خطابات سياسية وعقائدية مرتبكة ومصطربة لا تعرف يمينها شمالها ولا رؤوسها من أعقابها..
إن روح شهيد واحد من أسود عاصفة الحزم تسري قوتها في شرايين كل الشعوب المحبة للسلام والحق والأمن، لذا سنظل نحن معهم شهداء أحياء بواسل في مواجهة كل الضباع الجبانة التي تفرزها وتنتجها حقائر الأرض في اليمن وإيران ولبنان والعراق وأتباعهم ..
نعم أن استشهاد اسودنا البواسل اليوم أو الذي قبله، سيجعلكم أيها الجبناء الضباع ترقصون فرحا وزهوا بانتصاركم الوهمي الغبي، ولكن في جحوركم وفي كمائنكم فقط، وستظل أرواح شهدائنا تتحداكم وتتحدى خروج بطحة رأس واحدة من رؤوسكم من جحرها أيها الجبناء، ..
إن دماء شهدائنا لم ولن تذهب هدرا، وستظل ترسم بحضورها البهي في مشهد عاصفة الحزم طريق النصر القريب عليكم، بل هي رسمته فعلا على أرض المواجهة أيها الضباع، وما انتم إلا ألغام مدفونة في جحورها غادرها الجبناء على أرض المواجهة بعد هزيمتهم ومن شأنها أن تكون عارضا في طريق النصر أثناء تطهير اسودنا البواسل كل الأرض الشريفة منها، فلا تفرحوا ولا تتفاءلوا كثيرا أو قليلا من ضباعكم أيها الجبناء، مات وتعفن الكثير ولم يندم يوما أحد عليهم حتى من أقرب الاقربين من ضباعكم، فأنتم أيها الضباع الجبناء لم تحسبوا على الأحياء ولا على الأموات، فمن لا يحمي أرضه لا أرض له ومن يخون وطنه لا وطن يقبله ومن يزرع اللؤم والدسائس والفخاخ والشراك في أرضه لا يجني سوى الموت أيها المنبوذون الحقراء..
إننا لم ولن نبكي على شهيد أتاح في أرض اغتصبتموها أيها الضباع وطنا لأبرياء يسكنوها، وسجل في تاريخ العاصفة أسماء شامخة ترسم بحروف من صوان الجبال لا ينساها ولن ينساها من كان يؤسس لقاعدة الجبال الصلبة أو من ذهبت روحه إلى أعلى السماء..
بقي شهداؤنا ما بقي الحق وخاب رجاء كل الضباع الجبناء على هذه الأرض وفي كل أرض شريفة حرة طاهرة وقودها وقناديلها دماء اسودنا الشهداء البواسل...
لنصبح يا وطني على فجر يختزل الحزن في دمه ذخيرة لنصر قادم.. بيرقها خليج عربي، وطن عربي، أمة حرة من كل آفات الخونة الحوثيين والايرانيين..
..........
‏لا نامت عيون الخونة الجبناء ولا استقر مرقدهم إلا في الجحيم... عاش شهداء عاصفة الحزم واكتوى بنار الحزم ضباع الحوثيين والايرانيين وأتباعهم.
...........
‏نم يا شهيد الحزم قرير العين ما دامت ضباع الجبن الحوثي والإيراني يقلقها النوم في جحورها مع الديدان والهوام.. الحياة لشهدائنا..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا