النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11025 الأحد 16 يونيو 2019 الموافق 13 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:38PM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

في ركن قصي من الوطن..

رابط مختصر
العدد 9634 الثلاثاء 25 أغسطس 2015 الموافق 10 ذو القعدة 1436

من يرخص عليه وطنه، يهون عليه بيعه وهجره..
] ] ]

كل الذين يقلقهم العيش في أوطانهم، محفزون لغزو أوطان ليست لهم، وفي نهاية الأمر يظلون بلا أوطان ولا هوية..
] ] ]

من قايض يوما على وطنه، سهلت عليه المقايضة على أبنائه وعرضه..
] ] ]

آه ما أوسع صدرك أيها الوطن.. كيف احتملت من خانك على أرضك وكنت رؤوفا به حتى لحظة إعلانه الصريح بأنه يخطط للانقلاب عليك ومسخ هويتك؟
] ] ]

ماذا ننتظر مِن مَن أعلن تسقيط النظام ورفع راية الجمهورية الإسلامية الصفوية الإرهابية بديلا، وأهان رموز الحكم وأشهر الفتن والدسائس والمكائد، واستقوى على الوطن بحكومة طهران وحزب الله، ودرب خلاياه الإرهابية لاغتيال الوطن وسيادته وهويته وعروبته، وارتكب جرائم بشعة في حق من يحمي الوطن من رجال الواجب؟ هل ننتظر منه إذنا لمغادرة وطننا؟!
] ] ]

حكومة طهران تشغلنا بأوطاننا، ونحن مازلنا نخشى أن نشغل طهران في إيران..!!
] ] ]

في ركن قصي من الوطن، رأيت قلبي حزينا، اقتربت منه وسألته: ما الذي يشغلك ويحزنك ويشقيك يا قلبي؟ أجاب ونبرة الحزن توشك أن تخنقها الحسرة: قلبي على وطني، وقلبي على وطن يوشك أن يكون دون قلب، وقلب كان هو الوطن فأضحى من لا قلب له يساومه على قلبه كي يحيا دون قلب ووطن..
] ] ]

عندما فاض بي الشوق، ركبت سفينتي وداعبت برئتي في أول المرسى نسيم البحر، لم أكن أدرك حينها بأن ألغام الخيانة قد سبقتني إلى المرسى قبل أن أبحر..
] ] ]

عيونكم على الوطن، فالعيون التي تستهدف أمن الأوطان والآمنين فيها عمياء..
] ] ]

الإرهاب أعمى، ونحن لنا عيون تنتظر متى تبصر!!
] ] ]

الوطن لا يجيء ولا يأتي، نحن من يقصده ويترسم خطاه.. لا تنتظروا أوطانكم، فإن لم تكونوا هي، فإنكم أعداء لها..
] ] ]

إذا ظننتم أنكم أطفئتم عيون الشمس عن أبصارهم، فإن منطقهم يفضح النور الذي ظننتم أنه يستر خوفكم منهم..!!
] ] ]

هل كنا يوما على موعد مع جهل يحكم ويحسم مصير وعينا وموقفنا ممن يريد النيل منه ومنا معا؟!
] ] ]

لا تكثر من النقد الجارح لوطنك، فغيرك يستغل هذا النقد لمصالح مآربية خبيثة تستثمرها المنظمات المشبوهة لحقوق الإنسان ضدك وضد وطنك.. فانتبه وتريث..
] ] ]

الوطن لا يحتاج لوحدتنا، الوطن يحتاجنا في وحدتنا وفي اختلافنا عليه، فهو غاية قبل أن يكون طعما زائفا لوحدة يزايد فيها علينا الخونة والمنافقون!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا