النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10906 الأحد 17 فبراير 2019 الموافق 12 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    5:32PM
  • العشاء
    7:02PM

كتاب الايام

جمــــــرة الإرهــــــاب!!

رابط مختصر
العدد 9578 الثلاثاء 30 يونيو 2015 الموافق 13 رمضان 1436

أعيدها للتذكير، فإن الذكرى لا تنفع الخارجين على العقل والحكمة..
******
لماذا هذا التحالف مع من يريد تدمير خليجنا العربي بأهله وخيراته وثرواته؟
إن صناعة التاريخ لا تقوم ولا تتأسس إلا على قيم ومبادئ نبيلة، لا على مصالح ضحيتها الشعوب!
لا تتعالوا على جراحات أهلكم في سبيل مصلحة يحصدها الكبار منكم، وتجني كوارثها شعوب ليست لها أي ذنب في خلافاتكم الضيقة..
************
الخليج العربي جسد واحد وروح واحدة، فانتبه يا من تسعى لزجه في فتن، ضحيتها الأخضر كله في ربوعه..
***********
كيف يكون وطن الخليج مطمئنا مادام هناك من يجذي جمرة الإرهاب في جسده؟ وممن؟ من أقرب من ربطتنا بهم علاقة الدم والحسب والنسب والمصير المشترك؟
***********
لا تذهبوا بعيدا، فالإرهاب الذي نفذه ولا يزال ينفذه الخارجون على القانون، هو أقرب إلينا من حبل الوريد، والدليل ساطع في تقارير بعض الفضائيات!!
***********
وهم الإرهاب تمكن من قتل من يواجهه بالحقيقة والأمن، ونحن تمكنا من جعل وهمه حقيقة لا يدركها إلا من كان مغمورا بالوهم!!
***********
الإرهابيون في الوطن، هم أبطال الوهم الذي زرعناه في أنفسهم، حتى استحالوا حقيقة وتحولنا إلى وهم!!
***********
اسألوا الشوكة عن سر قوتها ووخزتها، ستجيبكم: لقد هزلت أناملكم وارتخت جلودكم وترهلت، واتسعت ثقوب جراحكم!!
***********
شوكة الإرهاب تقوى عندما تجد من يقطع الورد ويترك الماء يرويها، وكما لو أنها الورد ذاته!!
***********
الإرهابيون استطاعوا أن يدافعوا عن إرهابهم وبقوة عبر منظمات حقوق الإنسان المشبوهة، ونحن للأسف الشديد لم نستطع أن ندافع عن حق لا يختلف عليه أي حق!!
*********
الإرهاب لا ينمو ولا يستفحل إلا إذا وجد من يتردد ويخاف من اتخاذ قرار ضده، والبداية للأسف الشديد، تكمن في الصمت عن الجريمة الأولى في فبراير 2011!!
**********
هل كانت أعيننا معصوبة طيلة هذا العمر حتى نصحو فجأة على إرهاب وقتل وفتك؟
***********
للأسف الشديد، أصبح شهداؤنا فرجة الخارجين على القانون، نحن نرى جرائمهم إرهابا وهم يرون جرائمهم نصرا، فمن يحسم أمر الجريمة والنصر في غياب الأمن وحضور «ولايات» الفقيه؟!
**********
ما فائدة وجدوى أن تدرب جيشا نظاميا، في الوقت الذي تسمح فيه للمآتم والحوزات على أن تدرب جيشا ارهابيا غير قانوني وشرعي وبإمكانه أن يدمر كل ما بنيت؟!
*************
لم تكن البحرين يوما إلا واحة للحب، فمن يكرهها ويمقتها، فاحملوه على قارب من ذهب وماس، واودعوه البلد الذي يحب، فالبحرين لم تكن إلا لمن يحبها!
**************
دعوه يحكم في أمرهم، وحده رئيس الوزراء يدرك سرهم وجهرهم..
************
ستظل الكرة في ملعب الإرهاب في غياب الحَكَم، ومادامت قوائم المعارضة دون حارس وشِباك!!
************
اسقطوا رؤوس الفتنة من فوق المنابر، يصمت الإرهاب ويعلو شأن القانون..
***********
نسميهم إرهابيين ويسموننا أغبياء!!
**********
هم يوزعون الحلوى فرحا بتحقيقهم أرقاما جديدة من ضحايا الواجب، ونحن نطمئنهم بتأجيل القصاص ضد من ارتكب الجرائم إلى أجل غير مسمى.. عجبي!!
**********
عندما استشهد ثلاثة من رجال الأمن، قالوا شهداء الواجب، ولكن هناك من قال بسبب عدم تطبيق القانون على الإرهابيين: «راحوا من كيس أهلهم!!
**********
الإرهاب إن لم يحسم أمره أو يجتثه قانون، أصبح قاعدة، والقانون يصبح هو أول من يدعو ويحرض على الإرهاب، حينها لا يمكن تبين الخيط الأبيض من الأسود!!
**********
قالوا بالأمس لا تستعجلوا حتى لا تستفحل الفتنة بين الطوائف، فالتزمنا بحكمة من أفتى، وصبرنا وتحملنا على مضض، حتى أصبحنا محرقة الصبر وضحيته!!
**********
الدبلوماسية المفرطة لا تنفع مع الخارجين على القانون والمخططين لتسقيط النظام واحتلال الوطن وإشاعة العنف والإرهاب والقتل دون حسيب أو رقيب!!
***********
كلما أرجأنا تطبيق القانون على الخارجين عليه، تمادى الخارجون على القانون في غيهم، واعتبروا ما اتخذتموه في التأجيل، نقطة ضعف منكم.. فانتبهوا!!
************
كم يوم حداد يحتاج شرفاء الوطن ليدملوا بها جراحهم النازفة والغائرة بسبب تمادي الخارجين على القانون وعدم تطبيق القانون على أفعالهم الشنيعة والبشعة؟!
***********
أي وطن هذا؟ كلما طرحنا شعارا للحب والتآخي والتسامح، ازدادت الشروخ أكثر في أجسادنا ونفوسنا وأرواحنا؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا