النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

كتاب الايام

السيد الرئيس أوباما

رابط مختصر
العدد 9501 الثلاثاء 14 ابريل 2015 الموافق 25 جمادى الآخرة 1436

بعيداً عن البروتوكولات والدبلوماسية أخاطبك كمواطن خليجي وكانب سياسي له موقف ورأي يعبر عن آراء ومواقف قطاع كبير من الخليجيين.. فهلا استمعت لنا ولو مرة بدلا من ان تعتمد على تقارير سفاراتك ومبعوثيك في المنطقة او الجماعات التي تختارون الاتصال بها لأسبابكم ودواعيكم وتقديراتكم.. نحن فقط نطلب ان تستمعوا لنا وان تصلكم آراؤنا فيما تطرحون وتخططون. خطابك السيد الرئيس معطوفا على مقابلتك مع توماس فريد مان المنشورة في الشرق الاوسط جاءت فيهما ملاحظات وتعبيرات او مصطلحات صدمت الشارع الخليجي والرأي العام العربي مثل عبارة “الدول السنية” التي وردت في خطابك أكثر من مرة وكأنك تريد وتسعى لتأكيد وترسيخ هذا التقيسم المشبوه بين “دول سنية ودول شيعية في المنطقة” وهو منطق غريب ووراءه ما وراءه من اهداف مقلقة ومزعجة لنا نحن الذين دفعنا ثمنا كبيراً من وحدة نسيج شعوب المنطقة عندما ايقظ من تعرفونهم الطائفية العفنة ونفخ فيها بشكل خطير خلال الاربع سنوات الماضية حتى اشتد اوارها لتأتي ايها السيد لتؤكدها في خطابك بتكرار عبارة دول سنية والعرب السنة” فما الهدف سيادة الرئيس. أما قولك ان “ايران لا تشكل تهديداً على دول المنطقة في الخليج وان الخطر داخلهم” نقول لك بلادنا كما في بلاد الدنيا في هذا العالم لا تخلو من مشاكل داخلية وملفات عالقة نحن قادرون على حلها ومعالجة كل مشكل داخلي ما لم يكن هذا المشكل مستنداً على الاجندة وعلى الدعم الايراني الخفي منه والمعلن.. فللنظام الايراني اذرعة محلية خليجية تعمل وفق الاجندة الايرانية وضمن استراتيجية الانقلاب على الانظمة.. ولعلك ابها السيد الرئيس كنت قريبا ومطلعا على ما حدث في البحرين. وكما اشار الاستاذ سلمان الدوسري في الشرق الاوسط “من صنف ايران دولة ضمن محاور الشر” لا نريد ايها السيد الرئيس ان نعود الى الادبيات والمنشورات والخطابات والتصريحات لكبار المسؤولين الامريكيين ومنذ الثمانينات حتى غزو العراق من قبل الجيش الامريكي لنقدم لكم النماذج الامريكية التي كانت تحذر من ايران. ولا اعلم ماذا يسمي الرئيس وهو الاستاذ في جامعة هارفرد الامريكية ماذا يسمي وكيف يصنف حزب الله اللبناني “حزب مدني” ام ميليشيا ارهابية وكذلك كيف يصنف الدور الذي يلعبه الحرس الثوري وفيلق القدس وعشرات الميليشيات في العراق التي يعلم السيد الرئيس علم اليقين من يمولها ومن يدربها عسكريا وما هي الادوار المنوطة بها لتكريس المشروع الايراني في منطقة الخليج العربي وفي سوريا وفي العالم العربي. ولن نناقشك او نجادلك ايها السيد الرئيس فيما كلته من غزل وتشبيب في ايران ونظامها بعد توقيع الاتفاق معها فأنت الآن تلعب دور رئيس علاقات عامة وبائع مشروع متجول تطلب الزبائن له قبل ان تغادر موقعك وتخرج من البيت الابيض كما دخلته خالي الوفاض من اثر كما الآثار التي تركها الرؤساء الامريكيون الكبار المعروفون مثل جون كنيدي الذي تشبهت به فخاب تشبهك وخسرت جميع أوراقك حتى بدأت في الآونة الاخيرة تتوسل مكالمة بتلفونية مع روحاني في نيويورك. لكننا نسأل مجرد سؤال ما هو الثمن الامريكي الكبير الذي دفعته امريكا من هيبتها كدولة عظمى وهي تقدم هدايا التنازلات المجانية للنظام الايراني؟؟ وما هو حجم التركة الثقيلة والمريرة التي ستخلفها وراءك ايها السيد الرئيس حين تغادر البيت الابيض للرئيس الجديد الذي سيقضي الاربع سنوات الاولى من رئاسته في ترقيع اخطائك وتصحيحها بدلا من ان يبني عليها. السيد الرئيس في الخليج العربي رأي واسع ينبغي ان تستمع له وتفكر فيه.. فهلا فعلت قبل ان تغادر!!؟؟.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا