النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

لمحات من تاريخ الصحافة في الخليج العربي

رابط مختصر
العدد 9371 الجمعة 5 ديسمبر 2014 الموافق 13 صفر 1437

بعد أن تناولنا في مقال سابق لمحاتٍ من تاريخ ومن نشأة الصحافة في خليجنا العربي من خلال صحيفة الكويت التي أصدرها الشيخ عبدالعزيز الرشيد في الكويت عام 1938 كأول صحيفة في المنطقة تلتها جريدة البحرين في العام التالي «1939» لصاحبها عبدالله بن علي الزايد نعرض اليوم سطوراً من ذلك التاريخ. تذكر الباحثة عزة علي عزّت ان الساحة الخليجية ظلت خالية من الصحف بعد توقف الكويت والبحرين حتى خرجت مجلة «البعث» عام 1946 واخذت شكلها الصحفي عام 1950، وقد أصدرها كل من المرحومين حمد الرجيب واحمد العدواتي.. ثم مجلة الفجر عام 1955 وصاحبها هو هبة الله علي الكويتي الجنسية. أما في البحرين فقد صدرت عام 1949 صوت البحرين وقد وصفها أحد الباحثين بأنها مثلت مدرسة رصينة ونموذجاً يحتذى في الكتابة الصحفية والفكرية. هذه المجلة جاءت في ظروف عربية مختلفة عن سابقاتها من صحفٍ ومجلات.. فالمناخ الاجتماعي والوطني كان يشهد حركة نهوض وطني ضد الهيمنة الاجنبية وكانت بذور الوعي القومي العربي قد بدأت شذراتها الأولى، وكون البحرين قد تميزت باتصال طلائعها آنذاك بهذا الحراك فقد فكرت وصممت مجموعة من طلائع شبابها يدفعهم الوعي العروبي في اصدار مجلة ذات توجهات عروبية جديدة. وهو ما حدث بالفعل.. ولعلها أول مجلة لا تصدر عن فرد بعينه بل كانت تعبيراً عن توجهٍ جديد حمل أمانته وقتذاك مجموعة من المثقفين القوميين وكان مشروعهم هو صوت البحرين المجلة المعبرة عن توجهاتهم. بعد الحرب العالمية الثانية كان هناك حراك وطني في العالم العربي وربما عبّرت مجلة البحرين عن هذا الحراك الوطني المتطلع إلى الخروج عن هيمنة الاجنبي. وقد توقفت هذه المجلة عن الصدور عام 1954 ورغم استمرار اصدارها مدة خمسة اعوام فقط فقد مثلت مدرسة وظاهرة في المجتمع البحريني بحسب الباحثين. تلتها في البحرين «الخليج» عام 1949 وقد لاحظ المرحوم الاديب عبدالله الطائي انها «مكملة لمجلة البعثة الكويتية» وقد توقفت بعد فترة وجيزة.. لتصدر عام 1956 صحيفة أخرى بنفس الاسم «الخليج». اما القافلة البحرينية فقد صدرت نصف شهرية عام 1952 وكانت تطبع في مطبعة المؤيد وكان عدد صفحاتها اربع صفحات فقط، وبدأت القافلة تستخدم الصور في عددها التاسع وأول صورة حملتها القافلة هي صورة الراحل الشيخ سلمان بن حمد الخليفة حاكم البحرين آنذاك وتحتها كلمة شكر للاعانة التي قدمها لها. وعلى الجانب الآخر وفي الكويت ظلت محاولات اصدار الصحف مستمرة.. فصدرت عام 1955 اخبار الاسبوع ورأس تحريرها داود مساعد الصالح لتستمر لخمسة شهور فقط.. لتبرز بعدها جريدة الشعب عام 1957 وكانت تصدر كل يوم خميس.. وصاحبها ورئيس تحريرها خالد خلف والمشرف الفني المصري محمد حاكم. وفي الفترة التالية صدرت الصحف الكويتية المعروفة حتى الآن بأسلوب وبتقنية اخرى تقدمتها جريدة الرأي العام لصاحبها ورئيس تحريرها عبدالعزيز فهد المساعيد وذلك في 16 ابريل من عام 1961. وقد بدأت في الصدور بأربع صفحات فقط ثم تطورت وزادت عدد صفحاتها. وقد ظلت الجريدة العربية الكويتية الوحيدة حتى عام 1965 حين صدرت جريدة السياسة برئاسة تحرير عبدالرحمن الولايتي.. ثم تحولت إلى يومية ابتداء من عام 1968 وبرئاسة احمد الجار الله. اما في البحرين فلم تنقطع محاولات اصدار الصحف ففي العام 1955 اصدرت جريدة الوطن وكان رئيس تحريرها علي سيار ولم تستمر بالصدور طويلاً لتتزامن معها في الصدور جريدة الميزان لصاحبها ومديرها المسؤول عبدالله الوزان وذلك في سبتمبر من نفس العام المذكور.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا