النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10876 الجمعة 18 يناير 2019 الموافق 12 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49AM
  • المغرب
    5:10AM
  • العشاء
    6:40AM

كتاب الايام

رؤية مشتركة

رابط مختصر
العدد 10790 الأربعاء 24 أكتوبر 2018 الموافق 15 صفر 1440

في البحرين.. رؤية 2030، كما هي في المملكة العربية السعودية رؤية 2030 تجسدان العزم والإصرار على مواجهة التحديات والطموح الكبير والآمال العظيمة لكتابة قصص النجاح من أجل خير وازدهار المملكتين الشقيقتين.
إن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد من أشد المتمسكين والمتحمسين والداعين إلى التمسك بمبادئ رؤية البحرين الاقتصادية 2030 المتمثلة في الاستدامة والتنافسية والعدالة للوصول للأهداف المنشودة، فسموه يرى أن التحدي سيكون مستمرًا ومتجددًا، وهو واثق بأنه من خلال زيادة التنسيق والعمل المشترك سيكون الإنجاز لصالح الوطن والمواطن.
وسمو ولي عهد المملكة العربية السعودية الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز قدم رؤية الحاضر للمستقبل، حيث قال نريد أن نبدأ العمل بها اليوم لِلغد، بحيث تعبر عن طموحاتنا جميعًا وتعكس قدرات بلادنا، ودائمًا ما تبدأ قصص النجاح برؤية، وأنجح الرؤى هي تلك التي تبنى على مكامن القوة.
واليوم عندما يشارك سمو ولي العهد على رأس هذا الوفد البحريني الكبير في منتدى مبادرة مستقبل الاستثمار فهو ينطلق من رؤية تشترك مع رؤية المملكة العربية العربية السعودية 2030 والتي قال عنها سموه إن الأمير محمد بن سلمان لديه رؤية واضحة للتقدم والازدهار الاقتصادي بحلول 2030، وهذه الرؤية الطموحة والمستنيرة سيكون لها الأثر الكبير في مضاعفة وتيرة الازدهار والتنمية في المملكة
وخلال الاسبوع الماضي فقد اجرى سمو ولي العهد اتصالاً هاتفيًا مع الأمير محمد بن سلمان أكد خلاله مشاركته في المؤتمر الذي يعقد تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية وبرئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، منوهًا سموه إلى ما يجسده هذا الحدث من حرص المملكة على مواصلة جهود التطوير والنماء والريادة وروح التجدد بما يتسق مع مكانتها الإقليمية والدولية.
إن الآلاف من المختصين والمئات من المؤسسات من مختلف دول العالم سوف يشاركون في هذا المؤتمر في إطار جدول أعمال كبير يتضمن أكثر من 40 جلسة ونقاشات مفتوحة وورش عمل، إضافة إلى منتديات جانبية.
إن مملكة البحرين وهي تشارك في هذا المنتدى المهم وهو يمثل فرصة باعتباره أولوية اقتصادية، فإنها تحرص على تعزيز مختلف أوجه التعاون مع الشقيقة السعودية باعتبارها الشريك التجاري الأكبر لها إذ يبلغ حجم الاستثمارات السعودية في البحرين 2.3 مليار دينار بحريني، وتمثل المملكتان نموذجًا للشراكات الناجحة والابداع والابتكار والريادة.
إن سمو ولي العهد يمثل في «منتدى دافوس الصحراء» النموذج البحريني العصري في إدارة الاقتصاد والذي يرتكز على تعزيز دور القطاع الخاص كمحرك رئيسي للنمو ودعم الابتكار والتنافسية والاستثمار في المواطن البحريني، ولذلك يحرص سموه على توفير البيئة المناسبة لدعمه ومساندته لتحقيق النجاح والنتائج المرجوة التي من شأنها رفعة وازدهار مملكتنا العزيزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا