النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10789 الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 الموافق 14 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

البحرين ليست وحدها!

رابط مختصر
العدد 10770 الجمعة 5 أكتوبر 2018 الموافق 25 محرم 1440

كم أبهجنا النطق السامي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، عندما أكد أن البحرين -إن شاء الله- بجهود الجميع لن تتأخر عن ركب البناء والازدهار والتنمية، فالأخبار كما أكد جلالته مشجعة في مملكة البحرين فيما يتعلق بالمسيرة الاقتصادية والانتخابات البرلمانية والبلدية، فالكل يعمل من أجل أن يرى البحرين متقدمة مزدهرة في كل المجالات.
إن البحرين بالقيادة الحكيمة لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه ستظل رائدة في كل المجالات، فهي التي تميزت بالقيم العظيمة والحضارة الإنسانية والتاريخ العميق والتراث والتقاليد الأصيلة والمشروع الإصلاحي الديمقراطي والاقتصادي الرائد، والتي تشكل جميعًا قوة لنا للانطلاق نحو مستقبل أكثر إشراقًا.
إنّ هذه المرحلة تتطلب منّا أن نعزز من وحدتنا الوطنية، وأن يكاتف كل أبناء الشعب بمختلف مستوياتهم من أجل أن نواصل مسيرة البناء والتنمية بوتيرة أعلى نسابق بها الزمن، من أجلنا نحن ومن أجل مستقبل الأجيال القادمة ليواصلوا هم أيضًا المسيرة بكل ثقة وأمن وطمأنينة.
إنّ البحرين وهي تشق طريق الصعب هذا لن تكون وحدها، فكم أبهجنا يوم أمس وجود الأشقاء من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، بين اخوتهم في البحرين، وهم الأشقاء الذي أكد جلالة الملك أنهم أثبتوا عبر السنوات وفي مواقف متعددة أن الاقتصاد واحد والنهضة يجب أن تكون واحدة ولا يتخلف أحدنا عن الآخر.
هذه الرؤية الملكية لشكل العلاقات الخليجية تنطلق من إيمان عميق للقائد بالكيان الخليجي الواحد والمتحد، فجلالة الملك المفدى حفظه الله يجسد في كل مواقفه وآرائه أرقى معاني الأخوَّة والتعاضد والتكاتف، بل ويقف دائمًا في طليعة المناصرين لكل التوجهات الوحدوية الخيرة.
فكل الشكر وكل التقدير للإخوة والأشقاء في الدول الثلاث على ما أبدوه من دعم ومساندة لتعزيز استقرار المالية العامة في البحرين، بما يؤكد المواقف الكبيرة للإخوة والأشقاء، ووحدة الدم والهدف والمصير الواحد.
إن التحدي اليوم كبير أمام البحرين، ولكننا على ثقة أيضًا بأننا بحكمة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه وبعزيمة أبناء الشعب وبدعم ومساندة الإخوة والأشقاء سوف نسير بخطى واثقة نحو تعزيز المسيرة الاقتصادية والتنموية والحفاظ على كل المكتسبات الوطنية، ولن يكون هناك ما يعوق هذه المسيرة، بل سنتجاوز كل التحديات، ولن تتأخر البحرين أبدًا عن الركب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا