النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10845 الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 الموافق 11 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

المؤسسة الخيرية الملكية وطيران الخليج

رابط مختصر
العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439

لقد أسعدنا خبر توقيع اتفاقية طيران الخليج مع المؤسسة الخيرية الملكية ضمن برنامج تبرعات المسافرين على متن رحلاتها التي تقدر بمئات الرحلات التي تقوم بها حول العالم، وتعد هذه الاتفاقية خطوة انسانية بمثابة عمل جبار ومشروع يتيح للمواطنين والاجانب المسافرين على رحلات طيران الخليج المشاركة في المساهمة في عمل الخير من خلال ما يقدمونه من عملات ربما هم غير بحاجة لها.
إن هذه الخطوه لم تأتِ من فراغ، وانما سبق وقامت بها دول أخرى ومنهم بريطانيا التي وصل مبلغ المتبرعين فيها بأربعة ملايين جنيه سنوياً تدفع للأعمال الخيرية.
إن المؤسسة الخيرية الملكية تحظى برعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى -حفظه الله- الرئيس الفخري للمؤسسة، وما تقوم به المؤسسة من اعمال خيرية انسانية داخل البحرين وخارجها فهو امر ملموس للجميع بجهود كبيرة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، حيث يتم تقديم الدعم الانساني لجميع الشعوب الفقيرة بدون استثناء، هذا من غير الرعاية التي يوليها للأيتام وابناء الشهداء!
ولا ننسى جهود الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية الدكتور مصطفي السيد، حيث تم تكليفه بالتوقيع على الاتفاقية المبرمة مع رئيس مجلس إدارة شركة طيران الخليج زايد الزياني وزير الصناعة والتجارة.
بحق إن هذه الشراكة سوف تترك أثرا كبيرا على صناعة العمل الخيري وتطويره في مملكتنا، كما ستتيح فرص اكثر للطلبة المحتاجين الذين ترعاهم المؤسسة لمواصلة دراساتهم العليا في الجامعات في الداخل والخارج.
وهذا ما يجعل الاتفاقية تحمل معاني انسانية ترتقي بالمواطن على ان يكون متعلما ومثقفا، يصب ما تعلمه في خدمة قيادته ووطنه، وفي النهاية لا يسعني ألا أن اقول ألف شكر لمليكنا قائد الانسانية لما يقوم به من أعمال لا تقدر بثمن، كما أشكر سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على متابعته للشأن العام وعلى جميع المستويات، الاجتماعية والرياضية وغيرها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا