النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

تحت راية جلالته مسيرة الديمقراطية مستمرة..

رابط مختصر
العدد 10747 الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 الموافق 1 محرم 1439

بصدور الأمر الملكي بشأن تحديد ميعاد الانتخاب والترشح لعضوية مجلس النواب، يدشن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى فصلاً جديدًا في مسيرة الإصلاح والديمقراطية التي انطلقت بمبادرة ملكية ذات أبعاد متعددة وشاملة لمختلف مناحي الحياة في البحرين.
اليوم.. فإن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، يثبت مرة أخرى، ليس فقط تمسكه بثوابت المشروع الديمقراطي، وإنما العمل على تحقيق نقلة نوعية في مسيرة الحياة السياسية والديمقراطية من خلال ما أكد عليه جلالته خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء أمس، من الحرص على الاستمرار في تطوير هذه التجربة بما يحقق الطموحات والتطلعات المشتركة لجلالته وأبناء الشعب البحريني.
ويأتي ذلك انطلاقًا من الثقة التي يوليها جلالته لأبناء الشعب وما يتحلى به من إدراك ووعي لمسئوليات المرحلة المقبلة في مسيرتنا الديمقراطية والتنموية، والتي تتطلب تعزيز وحدتنا الوطنية؛ من أجل أن نكتب جميعًا فصلاً جديدًا في هذا المشروع الذي سبق عصره وأثبت نجاحه.
فمع جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، فإنه لن يكون هناك تفريط ولا تراجع عن أيٍّ من المكتسبات الديمقراطية التي تحققت للشعب، ومع جلالته لم يكن ولن يكون هناك توقف أو تعطيل لمسيرة الحياة السياسية والديمقراطية تحت أي شعار أو ظرف كان، فهو الملك وهو القائد وهو الإنسان، وهو المواطن الأكثر إيمانًا وتمسكًا بالحرية والديمقراطية.
وبهذه الروح الديمقراطية، فإن جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، يضعنا أمام استحقاق ديمقراطي جديد تباشيره الخيّرة ظهرت في الحماس الكبير الذي أظهره أبناء الشعب للمشاركة بعزم في هذا الاستحقاق وبوطنية عالية وإيمان كبير بمشروع الإصلاح والديمقراطية لجلالة الملك المفدى.
وبحكمة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، وبعنايته ورعايته، فإننا على ثقة بأننا سنشهد عرسًا ديمقراطيًا كبيرًا تتجلى فيه الروح الوطنية العالية لأبناء البحرين، وما يتحلون به من وعي بأهمية تعزيز المكتسبات الديمقراطية وتطويرها بما يحقق الحياة الأفضل والأجمل للجميع تحت راية قائد الحرية والديمقراطية حفظه الله ورعاه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا