النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

قبل العقاب

رابط مختصر
العدد 7787 الخميس 5 أغسطس 2010 الموافق 24 شعبان 1431هـ

اقتحام عدد من صغار التجار الذين يدفعون بصفة شهرية رسماً قدره عشرة دنانير لهيئة صندوق العمل مخطئون ولاشك وهذا امر بطبيعة الحال يدخل في قائمة الممنوعات قانونياً وامنياً خاصة وانهم يعلمون ان كل العاملين في هذا المكتب الذي اقتحموه ليس بيدهم امر الحل والربط وليس بمقدورهم اصدار قرار او أمر وقف دفوعات هذا الرسم الشهري من غير حساب او كتاب للهيئة.. حتى انهم لا يدرون وليس بمقدورهم ان يدروا او يعملوا اين تذهب هذه العشرة دنانير ومن المستفيد منها. ولكن كما يقال (ان آخر الدواء الكي) فقد تظاهر صغار التجار ، وبعضهم نسميهم تجاوزاً (نجار) تظاهروا عشرات المرات (وربما اكثر من ذلك) وعتصموا عشرات المرات (وربما اكثر من ذلك) وطالبوا واعلنوا تساؤلاتهم اين تذهب هذه الدفوعات وكيف تؤثر على دخولهم المتواضعة والمتقطعة التي قد تأتي شهرياً وتغيب اشهرا.. ومع ذلك لم تستجب هيئة العمل بغير السكوت والاهمال وعدم مراجعة مطلب الالغاء مع المحجتين والمتعصمين ولم يروا اي رد فعل ولوبسيط لاحتجاجاتهم وتظاهراتهم واعتصاماتهم. وقد كان المفروض ان يدعون الى لقاء مع اي مسئول في هذه الهيئة او ممثلين عنهم من مختلف القطاعات ليناقش معهم نوعية اعمالهم ونوعية تجارتهم او تشكل لجنة من العاملين في هيئة سوق العمل لدراسة نوعية تجارة كل منهم هل هي تستحق هذه الضريبة التي تعتبر بسيطة لدى الهيئة ولكنها قد تكون كبيرة لدى الكثير من نوعيات التجارة الصغيرة او المتوسطة وتدرس هذه اللجنة درجة رواج او عدم رواج نوعيات التجارة الصغيرة التي يمارسها هؤلاء التجار ومناسبة الضريبة التي تؤخذ منهم كل شهر. وبناء على ذلك فالمطلوب من الجهة المسئولة عن الهيئة الا تتخذ اجراء العقاب لهؤلاء المقتحمين قبل عقد لقاء مصغر او موسع مع ممثلين عنهم اما لاقناعهم بعدالة هذه الضريبة او اعفاء من يستحق الاعفاء ولو لفترة محدودة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا