النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11027 الثلاثاء 18 يونيو 2019 الموافق 15 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

مجلس التنمية.. كلمة حق

رابط مختصر
الاثنين 6 ربيع الآخر 1431هـ العدد 7651

المتابع لانجازاتنا الاقتصادية والاستثمارية المهمة التي شكلت نقلة كبيرة وواعدة لمملكتنا وشعبنا واغنت مشروعنا الاصلاحي بفتح فضاء استثماري واقتصادي وتنموي متعدد الروافد تعود بالدرجة الاساسية للاستراتيجيات الجديدة التي وضعها وسهر على تنفيذها مجلس التنمية الاقتصادية برئاسة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة الذي قبل تحديات المرحلة وتحديات المهام باخلاص وطني لا يحتاج الى شهادتنا وبرؤى اقتصادية جديدة تناغمت وتفهمت شروط المرحلة الاقتصادية العالمية وحاولت التوازن بين المتطلبات البحرينية المحلية في خصوصيتها وبين شروط المرحلة الاقتصادية العالمية التي لا يمكن معها نجاح المشاريع الاقتصادية والاستثمارية الكبيرة دون اخذها بعين الاعتبار فقاد صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد دفة التنمية ومجلس التنمية بروح شبابية وثابة تدفعها المصلحة الوطنية ومصلحة المواطن وترفدها حكمة وادارة الامير سلمان بن حمد الذي ترك المساحات واسعة للفعاليات الاقتصادية المحلية بمختلف تلاوبنها ومواقعها ان تطرح مرئياتها وافكارها ومقترحاتها تحت العنوان الخلاق الذي تبناه سموه «الاصلاح الاقتصادي» فكانت المشاركة في المسار الاقتصادي والتنموي الجديد الذي يقوده مجلس التنمية واقعا ملموسا ومحسوسا على كل صعيد بما انعكس ايجابا على الاستراتيجيات الاقتصادية العامة في مملكتنا فروح التشارك والمشاركة التي اسس لها مجلس التنمية الاقتصادية بتوجيهات الرئيس سمو الامير سلمان بن حمد استطاعت ان تجعل الجميع بقف مع هذه المشاريع بقناعات راسخة وثابتة. مجلس التنمية الاقتصادية وهي كلمة حق اخرى قطع شوطا اكبر من المتوقع في تنفيذ وانجاز خطوات اقتصادية كان مداها يحتاج الى عقود من العمل وسنوات اطول.. لكن بالقيادات الشابة التي توفر عليها المجلس واغنى بها هذه المؤسسة الوطنية وبأسلوب العمل وبطريقة الفريق الذي يكمل بعضه بعضا استطاع المجلس التغلب على الوقت وانجاز مشاريع اقتصادية في زمن قياسي وهو ما يحسب لهذه القيادات الشابة في المجلس التي جاءت من خلفيات علمية ومعرفية اقتصادية عالية الوعي الاقتصادي العلمي فأعاطها رئيس المجلس فرصتها من خلال هذا المجلس واثبنت جدارتها واخلاصها وولاءها الوطني وتفابنها في العمل. قال احد الاقتصاديين البارزين في المنطقة «لو ان مجلس التنمية الاقتصدية لم ينجز سوى الاستراتيجية الاقتصادية حتى عام 2030 لكفاه ذلك انجارا كبيرا ومهما يفهمه جيدا ويفهم اهميته كل اقتصادي وكل مستثمر» والواقع ان الاستراتيجية الاقتصادية التي وضعها مجلس التنمية بقيادة صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد كانت ابرز علامات القرن الحادي والعشرين في مملكتنا فنحن الان نسير اقتصاديا وفق منهجية مرسومة بدقة بما يحفظ ايفاعنا الاقتصادي والاستثماري من الوقوع في التخبطات حيث ان دليلة على هذا الطريق الصعب والطويل هو الاستراتيجية الاقتصادية التي اكتسبت زخمها عندما دشتها جلالة الملك حفظه الله ورعاه فأعطاها دعم القائد الاصلاحي فكانت وسنبقى فعلا عنوانا واسعا للاصلاح الاقتصادي الذي يعمل عليه مجلس التنمية الاقتصادية بدأب عظيم ومشهود من الجميع وهي كلمة الحق التي نقولها الان بعدد ان ثبت للمواطن والمستثمر وللقطاعات الاقتصادية والمالية في مملكتنا ان مجلس التنمية الاقتصادية اسم على مسمى ويسعى فعلا لوضع قواعد ثابته لاتتزع ولا تهتز ولا تتراجع تنمويا واقتصاديا وهذا هو ملخص اقوال وافكار صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد والتي عبّر عنها في اكثر من حوار ومن لقاء محلي وعالمي اصجت معه البحرين ذات مكانة عالية تليق بها وبتاريخها وبمستقبلها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا